بعد قرار البنك المركزي الروسي باعتماد الجنيه.. تعرف على حجم مكاسب الدولة المصرية؟

إتخاذ قرار البنك المركزي الروسيمن الأهمية بمكان اعتماد الجنيه المصري “رسمياً” من بين 9 عملات أجنبية تسمح روسيا بالتداول بعملتها الرسمية ، وليس بالدولار ، خاصة وأن القرار يستتبع نوعاً من الانتعاش في قيمة العملة الأجنبية. العملة المحلية ، وإن كانت مؤقتة ، لكنها ستمهد الطريق للواردات من موسكو دون قيود الدولار.

الروبل الروسي ، بحث عنه الكثير من المواطنين في الساعات الماضية ، بعد أن قررت روسيا إدماجه في 9 عملات أجنبية سيتم تحديد أسعارها الرسمية أمام الروبل اعتبارًا من يوم أمس 18 يناير ، الأمر الذي أثار جدلاً في الاقتصاد والسياحة. السوق كذلك ، خاصة فيما يتعلق بالصادرات والواردات بين مصر وروسيا.

تفاصيل قرار البنك المركزي الروسي

في الأسطر التالية نوضح مدى مكاسب الدولة المصرية ، بعد قرار البنك المركزي الروسي بتثبيت الأسعار الرسمية للروبل مقابل 9 عملات أجنبية جديدة ، من بينها الجنيه المصري ، بسبب أسعار الصرف الرسمية. سيتم الآن إصلاح الروبل مقابل هذه العملات ، وهي: (جنيه مصري / درهم إماراتي / بات تايلندي / روبيه اندونيسي / دونج فيتنامي / دينار صربي / دولار نيوزيلندي / لاري جورجي / ريال قطري).

وسجل سعر الروبل الروسي ، اليوم الجمعة 20 يناير 2023 ، نحو 0.44 جنيه مصري ، لأن الروبل هو العملة الرسمية للدولة الروسية التي توزع مواردها بالدولار حتى الآن.

قرار البنك المركزي الروسي

تأثير قرار البنك المركزي الروسي على الاقتصاد المصري

قرار البنك المركزي الروسي يتصدر مؤشرات البحث في مصر ، بعد بيان “المركزي المصري” أمس بشأن موافقة البنك المركزي الروسي على الجنيه المصري وإدراجه في سلة العملات مقابل الروبل الروسي ، حيث أوضح الاقتصاديون ما يلي:

– قرار البنك المركزي سيمهد الطريق للدولة المصرية لاستيراد احتياجاتها من القمح دون استخدام الدولار.

قرار البنك المركزي الروسي يخفف الضغط على موارد الدولار المصري.

– سيجلب قرار البنك المركزى الروسى مزيدا من الهدوء لسوق صرف الدولار.

– سيكون بديلاً عن الدولار في السوق المصري.

– قرار البنك المركزي الروسي سيفتح مجالا واسعا للدخل السياحي الروسي في مصر ، والذي سيعمل لاحقا على توفير العملة الروسية للتجارة.

– زيادة حجم الصادرات والواردات بين البلدين.

البنك المركزي الروسي

البنك المركزي الروسي يطرح الروبل مقابل الجنيه المصري

وشكك البعض في قرار البنك المركزي الروسي اعتماد الجنيه المصري ضمن عملات البنك المركزي الروسي ، في مؤشر على انفراج في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية ، خاصة أن البلاد تستورد الحصة الأكبر من القمح من روسيا ، بالإضافة إلى ذلك. إلى حقيقة أن حجم الواردات المصرية من روسيا يصل كل عام إلى نحو 5 مليارات دولار مما سيؤثر على طفرة في حجم الصادرات والواردات بين البلدين.

وأوضح اقتصاديون أن علاقة مصر بالروبل الروسي والجنيه في علاقتها التجارية مع روسيا ستكون بديلاً للدولار في السوق المصرية ، مما يفتح طرقًا بديلة للدولار للحصول على وارداتنا من موسكو. بينما يرى البعض أن الاتفاقية الدولية التي تتعامل بموجبها دول العالم بالدولار الأمريكي ستمنع حدوث هذه المعاملات.

وبعد قرار البنك المركزي الروسي بالتبادل بين الجنيه المصري والروبل الروسي ، سيقلل الضغط الذي تواجهه الدولة المصرية لإيجاد موارد دولارية لتنفيذ عملية الاستيراد. بلغ حجم المعاملات التجارية بين مصر وروسيا حوالي 4.7 مليار دولار في عام 2021.

نقدم لكم من خلال موقع “شعب مصر” تغطية على مدار الساعة ومتابعة مستمرة لأسعار الذهب ، وأسعار اللحوم ، وأسعار الدولار ، وأسعار اليورو ، والتغيرات اليوم ، والأخبار الرياضية ، والأخبار المصرية ، وأخبار الأعمال ، وأخبار المحافظات ، أخبار الحوادث ، يتابع فريقنا حصريًا جميع الدوريات الدولية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري ، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، الأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية ، بالإضافة إلى إلى النقل الحصري للأخبار الفنية والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *