مواطنة تحوِّلُ منزلها لأول مدرسة أهلية مجانية لتعليم البنات في الحدود الشمالية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مواطنة تحوِّلُ منزلها لأول مدرسة أهلية مجانية لتعليم البنات في الحدود الشمالية, اليوم الأحد 1 مايو 2022 01:12 صباحاً

المناطق_واس

يذكرُ تاريخ منطقة الحدود الشمالية أن المعلمة المواطنة هناء بنت محمد عبدالقادر أحمد المغربي -رحمها الله- رسمت لجيلٍ بأكمله حلماً و معرفةً ونورًا وإصرارًا

و وضعت المغربي اللبنة الأولى لتعليم المرأة في المنطقة، عندما حولت جزءًا من منزلهاِ إلى أول مدرسةٍ أهلية مجانية للبنات، حيث استقبلت 35 طالبة في السبعينات الهجرية وكان عمرها لا يتجاوز الرابعة عشرة ودرست القرآن والتفسير والحساب والعلوم والمطالعة والإملاء والقواعد، وعند بداية التعليم الحكومي للبنات في عرعر ضُمت مدرستها للرئاسة العامة لتعليم البنات وسميت الابتدائية الاولى وعينت هناء مغربي مديرة للمدرسة،و غادرت الحياة في العام 2014م، ولها في كل بيت شمالي أبناء محبون، حفظوها في أعماق القلب والذاكرة الجميلة

وأكد مدير عام التعليم بمنطقة الحدود الشمالية عثمان العثمان أن هناء مغربي -رحمها الله- هي رائدة التعليم للبنات بمنطقة الحدود الشمالية،إذْ قامت في عهد الملك سعود باستقبال 35 طالبة في منزل والدها وقامت بتهيئة جزء منه ليكون مناسباً لعملية التدريس بعد دعم والدها المشروع، مشيراً إلى أن المعلمة الراحلة قدمت تضحيات جليلة في مسيرة التعليم بالمنطقة وكل أبنائها يدعون لها بالرحمة والمغفرة على ما بذلته في نشر العلم والتعليم

وأوضح رئيس النادي الأدبي والثقافي بمنطقة الحدود الشمالية ماجد الصلال أن النادي سعى إلى تكريمها من خلال تسمية مكتبة النادي باسم المعلمة هناء مغربي، التي خُصصت للأطفال متضمنة أعدادًا كبيرة من الكتب والروايات والرسومات وبعض الألعاب الذهنية والفكرة،وهو أقلُّ ما يمكن تقديمه لتخليد ذكرها كرائدة لتعليم البنات بالمنطقة، مبينًا أن المغربي قدمت جهودًا ذاتية في جلب الكتب الدراسية من مدرسة الشيخ محمد بن عبدالوهاب أقدم مدرسة للبنين بعرعر،وأحضرت السبورة والمقاعد الدراسية على حسابها الخاص، كما حوَّلت منزلها أيضًا لسكن المعلمات من خارج المنطقة نظراً لعدم وجود فنادق وشقق في مدينة عرعر في ذلك الوقت

e108e996e5.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق