انتخاب مها البرجس نائباً لرئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
  • البرجس: الفوز يعزز مفاهيم تمكين المرأة في المناصب القيادية على مستوى المحافل الدولية
  • الساير: الكويت لفتت أنظار المجتمع الدولي إلى الجهود الإنسانية التي تبذلها لإغاثة المحتاجين

 فازت الأمينة العامة لجمعية الهلال الأحمر الكويتي مها البرجس بمنصب نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر عن منطقة اسيا ودول المحيط الهادئ كأول امرأة عربية تتولى هذا المنصب في تاريخ الحركة.

جاء ذلك في الاجتماعات الخاصة للحركة الدولية للصليب والهلال الاحمر للعام الجاري التي تشمل اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر واجتماع مجلس المندوبين للحركة الدولية في الفترة من 19 الى 23 يونيو الجاري.

وقالت البرجس في تصريح لـ«كونا»: ان هذا الفوز «يعزز مفاهيم تمكين المرأة في المناصب القيادية على مستوى المحافل الدولية تماشيا مع اهداف حماية التنوع داخل مكونات صنع القرار»، معتبرة أن هذا الفوز «تعزيز لجهود الهلال الأحمر الكويتي في وضع خطط مستقبلية منسقة بين الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وتبادل الخبرات لمواجهة الاحتياجات وتخفيف معاناة المستضعفين وتحديد المجالات التي تشكل أولوية بالنسبة للحركة الدولية».

وأكدت البرجس أهمية هذه اللقاءات الدولية التي تتناول المسائل الانسانية المهمة مشددة على ان وفد الهلال الأحمر الكويتي يشارك في هذا الاجتماع لإبراز اسم ودور الكويت الإنساني.

وقالت ان كل الجهود والدعم المقدم «قد كللت مساعي فوز مرشحة كويتية بهذا المنصب بالنجاح بفضل الله سبحانه وتعالى ودعم الشركاء داخل الحركة الدولية».

من جانبه، اكد عضو اللجنة الدائمة للحركة الدولية للصليب والهلال الاحمر ورئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر د.هلال الساير في تصريح مماثل لـ«كونا» اهمية الشراكة الانسانية التي تجمع بين الجمعية مع مكونات الحركة الدولية لخدمة المتضررين والمحتاجين جراء الازمات الانسانية.

وقال د.الساير: ان الكويت استطاعت ان تلفت أنظار المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ذات الشأن إلى الجهود الإنسانية التي تبذلها من اجل اغاثة المحتاجين.

وأشار الى ان مشاركة الهلال الاحمر الكويتي ضمن جهود الكويت للمساهمة في تخفيف الاعباء على المجتمعات المتضررة من الكوارث والناتجة عن الاحتياجات الإنسانية المتزايدة، مؤكدا أهمية الوصول الى نتائج قيمة لمواجهة التحديات الانسانية المتزايدة والحد من مخاطر الكوارث وتعزيز العمل التطوعي، موضحا ان الاجتماعات اكدت اهمية تطوير آليات العمل الانساني «وانه سيصدر عدة توصيات ترسم خريطة الطريق للتعاون الجاد بين الجمعيات الوطنية في المنطقة لخدمة المستضعفين».

ولفت الى ان وفد جمعية الهلال الأحمر الكويتي قد التقى بعدد من قيادات العمل الانساني على هامش فعاليات المؤتمر لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي لخدمة المتضررين من الأزمات الإنسانية في العالم.

ويترأس د.هلال الساير وفد جمعية الهلال الأحمر الكويتي المشارك وعضوية الأمين العام مها البرجس ود.مساعد العنزي مدير الادارة القانونية ومستشار الرئيس ونيفين يسري مدير إدارة المشاريع والعلاقات الدولية.

0 تعليق