الشيوخ يحيل مقترح النائب عمرو عزت بشأن استحداث مادة دراسية بعنوان "هوية مصر" للحكومة.. الأحد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

/697507/الشيوخ-يحيل-مقترح-النائب-عمرو-عزت-بشأن-استحداث-مادة-دراسية-بعنوان-هوية-مصر-للحكومة-الأحد

تشهد الجلسة العامة لمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، الأحد المقبل، إحالة تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي عن الاقتراح برغبة المقدم من النائب عمرو عزت حجاج، بشأن استحداث مادة دراسية لمراحل التعليم قبل الجامعي بعنوان "هوية مصر" ، للحكومة لاتخاذ ما تراه مناسب.

تحيا مصر 

وأكد النائب عمرو عزت، في مقترحه، أن الهوية الفردية هي جزء أصيل من الهوية الوطنية، فإذا عاش الإنسان وهو غير قادر على فهم مجتمعه وتركيبة البناء الحضاري لوطنه، فإنه سوف يعجز حتماً عن الوصـول لفهم دقيق وواضـح لهويته الشخصية المعبرة عن ذاته. 

 استحداث مادة دراسية بعنوان "هوية مصر" 

وأضاف: قد شغلت قضية الهوية مساحة كبيرة من الفكر العالمي المعاصر بصفة عامة، ومن الفكر المصري المعاصر بصفة خاصة وهذا يتضح بشدة من الصراع الحاد بين الاغتراب والتراثية، ومن الحقائق المسلم بها أن الانتماء عملية تنشأ بتعاقب الزمن ويشكل تراكمي وأن الإنسان يكون أكثر إيماناً بالأفكار التي يتلقنها في الصغر، وبالتأكيد يمكن تحقيق ذلك من خلال العديد من المجالات كالإعلام والفن والثقافة، ولكن يظل قطاع التعليم هو المحور الأساسي والأكثر فاعلية على غرس الهوية المصرية داخل عقول ونفوس الأطفال وترسيخها معرفيا بشكل ذكي ومثابر. 

وتابع: من ثم فإن تدريس مادة الهوية سوف يساعد الأجيال الجديدة للتعرف على مكونات الحضـارة المصرية في مختلف العصـور مما يحقق عملية الارتباط النفسي والذهني بالوطن ويعزز روح الانتماء لديهم.

وأشار إلي إن إقرار "هوية مصـر" لطلاب التعليم ما قبل الجامعي بجميع مراحله سوف يكون محفزا حقيقيا لهم للسعي إلى عملية كسر الجمود الحضاري الذي نعيشه وتحقيق انجازات معاصرة تليق بمنتج أجدادنا المتوارث، وهذا ما نحن في أمس الحاجة إليه لبناء الجمهورية الجديدة وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، ومن الأهداف المرجو تحقيقها من تدريس مادة الهوية المصرية: 

-تعزيز الانتماء داخل نفوس الطلاب عن طريق الارتباط بمكونات الحضارة المصرية العريقة في مختلف مراحلها. ترسيخ قيم التسامح والتعايش والتنوع لدى الطلاب والحد من خطر الغلو والتطرف والقضاء على ظاهرة التمر.

-تكوين عقلية خلاقة قادرة على الإبداع والإنتاج المعرفي والحضاري. تأصيل حرية العقيدة وتعزيز روح المساواة داخل الدولة المصرية.

رأى اللجنة

أكدت اللجنة على ضرورة ترسيخ وتأصيل " الهوية الوطنية المصرية " لطلاب التعليم ما قبل الجامعي بجميع مراحله من خلال تضمين مفاهيم الانتماء والحرية والتسامح والتعايش مع الآخر في المناهج الدراسية ومن خلال ممارسة الأنشطة المختلفة ووضع الآلية المناسبة لتنفيذ ذلك.  

أخبار ذات صلة

0 تعليق