السياحة في بلجيكا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
السياحة في بلجيكا, اليوم الثلاثاء 21 يونيو 2022 04:28 صباحاً

سرايا - السياحة في بلجيكا تُعَدّ بلجيكا من أجملِ دُوَل قارّة أوروبّا؛ فهي تضمُّ العديدَ من المُدنِ الجميلةِ، بالإضافة إلى الطبيعة الريفيّة الخلّابة، وعواملَ الجذب الأخرى، كالقِلاعِ التاريخيّة، والحدائقِ، كما تتعدَّد ثقافةُ هذا البلدِ، وتتنوَّع حتى في لغاتِه الرسميّة، فسُكّانه يتحدّثون إلى جانب الإنجليزيّة اللغةَ الهولنديّة، والفرنسيّةَ، والألمانيّة، أمّا بالنسبةِ إلى عاصمة الدولةِ (بروكسل)، فهي تُعتبَر من كُبرى المُدنِ على المستوى العالَميّ، ولها دورٌ سياسيّ بارزٌ؛ لأنّها مَقرٌّ لعددٍ من المُنظَّمات الكُبرى، مثل: حِلف شمال الأطلسيّ، والاتِّحاد الأوروبّي،[١][٢] وفي هذا المقالِ بضعة مَعالِم سياحيّةٍ في بلجيكا، وهي: بُرج كنيسة جمبلو بُنِي برجُ كنيسةِ جمبلو في الفترةِ ما بَين القرنيَن: الحادي عشر، والسابع عشر، وهو نموذجٌ للطُّرقِ المعماريّة الباروكيّة، والرومانيّة، والقوطيّة، إضافةً إلى الطُّرقِ المعماريّة لعصر النهضة، حيث يُشيرُ هذا البرجُ بشكلٍ رمزيّ إلى معركة الحُرّيات المَدَنيّة، وأصبح -بعد فترات من الزمن- يُمثِّل قُوّة المُدن، وتطوُّرها، كغيره من أبراجِ الكنائس في أوروبّا، وتجدرُ الإشارةُ إلى أنّ برجَ كنيسة جمبلو مُدرَجٌ ضمنَ قائمةِ التُّراث العالَميّ لليونسكو.[٣] متحف مونس التذكاريّ يرسمُ متحَفُ مونس التذكاريّ (بالإنجليزيّة: Mons Memorial Museum) صورةً واقعيّةً لمدينة مونس أثناء الحربَين العالَميَّتين، إذ تعدّدَت معاناتُها عبرَ تجاربَ مختلفةٍ، ابتداءً من الوجودِ البريطانيّ في الحربِ العالَميّة الأولى، ووصولاً إلى السيطرة الألمانيّة عليها، وتكمنُ روعةُ هذا المتحفِ في عَرْضِه للوجهِ الإنسانيّ من الصِّراع الحربيّ بشكل يُلهِمُ التفكيرَ، والتأمُّلَ، كعَرْضِ حياةِ الجنودِ اليوميّة، وجانبٍ من معاناةِ المدنيّين.[٤] حديقة الحيوان بايري ديزا تقعُ حديقةُ الحيوانِ بايري ديزا في مقاطعة هاينو (بالإنجليزيّة: Hainaut Province)، إذ تحتلُّ مساحةً تُقدَّر ب650,000م2، وهي تتميّزُ بتنوُّع ثروتِها الحيوانيّة؛ حيث يعيشُ فيها ما يزيدُ عن خمسة آلاف حيوانٍ، من ضمنهم: الكوالا، والباندا، والليمور، والغوريلا، كما يمكن رؤية طيور الخفّاش، وتتميّزُ الحديقة أيضاً بتصاميمِها الجميلة، والمُتبايِنة؛ فهي تنقسِمُ إلى قسمٍ شرق آسيويّ، وقسم أستراليّ، وقسم صينيّ، وقسم أفريقيّ، وغيرها، وتجدرُ الإشارةُ إلى أنّ حديقة بايري ديزا تضمُّ الكثيرَ من المرافقِ السياحيّة المُهمّة، كالمطاعمِ، والمقاهي.

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا


أخبار ذات صلة

0 تعليق