رواية عشقك موتي الفصل الاخير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ادم من غير ما يحس حضن رنا... 

رنا: ادم ابعد. 

ادم: لأ خليني شوية تعبان نفسي احس بالأمان شوية. 

وبيظهر صوت صريخ سلمي... 

: اعااااااااا أحمد. 

رنا: يلهوي ملقيتش غير دلوقتي. 

ادم: انزلي بسرعه أحمد مش موجود. 

رنا: ادم انا مش هعرف اعمل حاجه انزل انت.

ادم ورنا نزلوا وأخدوا سلمي المستشفي. 

رنا: أحمد وأخيراً جيت. 

أحمد بخوف: هي فين. 

رنا:في العمليات هتخرج بالسلامه ان شاءلله. 

ادم: سلام بقي. 

رنا: أحمد اقعد احسنلك. 

ادم: رنا مش هتتحكمي فيا. 

رنا: طيب علشان خاطري. 

ادم حس انه اتثبت مكانه ومش هيقدر يخرج. 

رنا: اقعد بقي. 

كلهم قعدوا وفي انتظار الدكتور يخرج. 

ادم: هي نغم فين. 

رنا: نغم مع سليم اخدها مشوار. 

ادم: وتخرج ليه معاه هيا. 

رنا: هو خاطبها علي فكره. 

ادم: اه طيب ليه متصلتيش بيها. 

رنا: سيبها تريح شوية. 

وبعد دقائق من الصمت...الدكتور خرج. 

: ألف مبروك بنوته زي القمر. 

أحمد: المهم هي عامله اي. 

: الحمد لله. 

أحمد: ممكن ادخلها. 

: اتفضل. 

أحمد دخل وشاف بنته كانت فعلا قمر وتشبه سلمي. 

شالها وكبر في ودنها. 

سلمي: هنسميها اي. 

أحمد: نسميها قمر. 

سلمي: ممكن نسميها رنا. 

أحمد: ليه.

سلمي: علي اسم عمتها. 

أحمد: يا قلبي نسميها زي ما تحبي. 

سلمي: فين الباقي. 

رنا تدخل: أنا هنا اهو. 

سلمي: وادم اهلا. 

ادم: الف سلامه عليكي ومبروك. 

سلمي: الله يبارك فيك عقبالك بقا. 

ادم بص علي رنا ورنا اتكسفت وبصت علي الأرض. 

.................................

بعد يومين.... 

سلمي: أحمد هاتها. 

رنا: السلام عليكم. 

سلمي: وعليكم السلام. 

رنا: أحمد ادم هيجي يتقدملي بكرة ممكن تكونوا موجودين. 

سلمي: بس أنا تعبانه شوية. 

رنا: خلاص. 

سلمي: هو أحمد أكيد هيروح. 

رنا: بجد. 

سلمي: علي ضمانتي. 

أحمد: ألف مبروك مع اني معترض بس براحتك. 

رنا: الله يبارك فيك.

سلمي: هات يا أحمد. 

عدي اليوم وتاني يوم باليل  ....... 

ادم: انا طالب ايد بنت حضرتك. 

: اتشرف طبعاً يبني وأظن انكم تعرفوا بعض. 

ادم: اه وهي موافقه فنقرا الفاتحه. 

: علي بركه الله. 

وحددوا الخطوبه وكتب الكتاب والفرح. 

................................ 

وبعد أسبوع تمت الخطوبه.. 

ادم: اي الجمال دا. 

رنا بكسوف: شكراً. 

ادم: يلا. 

لبسوا الخواتم لبعض. 

ادم: يا عمي بص اهي العروسة جاهزة وانا اهو جاهز نكتب الكتاب بالمرة. 

أحمد: لأ. 

ادم: بسأل عمي. 

أحمد: وعمي هيسمع كلامي لسه شوية. 

: معاه حق يابني. 

ادم: بس يا عمي ليه لأ. 

: اعملوه مع فرح نغم. 

ادم: يعني انهارده برضه. 

: مش هتتجوز بعد شهر. 

ادم: مهو انا غيرت المعاد وخليته انهارده. 

: بس.. 

ادم: خلاص هنكتب انهارده. 

أحمد: اهي وفين سليم بقا علشان يكتبوا. 

سليم: أنا اهو. 

ادم: سليم هتكتبوا انهارده. 

سليم: واخيراً حنيت بس هي فين. 

ادم: مع رنا بس حد يتصل بالمأذون. 

سليم اتصل بالمأذون والمأذون جه. 

سليم: نكتب احنا الأول. 

ادم: تمام. 

المأذون كتب كتاب سليم ونغم. 

وبعدهم لادم ورنا. 

"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير" 

ادم: واخيراً من بعد عذاب ثمن شهور وأخيراً. 

رنا: انا هو انا قلتلك. 

ادم: قلتي اي. 

رنا: انا بحبك خالص. 

ادم: وانا بحبك برضه. 

..................... 

سليم: وأخيرا بقيتي ليا. 

نغم: مبسوطه خالص. 

سليم: نغم انا بعشقك. 

نغم: وانا بحبك. 

سليم: بتحبيني بس. 

نغم: هو الحب قليل بس انا بحبك قد البحر وسمكاته. 

سليم: وانا بعشقك  قد السما ونجماتها. 

...............................................

بعد تمن سنين.....

دلوقتي سلمي وأحمد بقي عندهم ولدين وبنت وعايشين حياه عسل.

نغم وسليم عندهم ولد وأحلي حياة بيعيشوها.

ورنا وادم..... 

رنا: اااه اي الخوته دي زهقتوني. 

ادم: رنا اسكتي الماتش. 

رنا: هو دا كل همك وعيالك سايبهم ليا. 

ادم: لأ يا قلبي بس اهو آخر عشر دقايق. 

رنا: اعاااااا بكرهك انا اي اللي خلاني اتجوز، تعالي يا فهد يا حبيبي يلا ننام. 

فهد: انا مث هنام غيل ومياك معايا. 

 ملاك: بس انا مش عايزة انام. 

فهد: وانا بلضه مث هنام. 

رنا بحده: ملاك فهد علي اوضتكم. 

فهد وملاك جريوا علي اوضتهم وناموا. 

رنا: تصبحوا علي خير. 

فهد: وانت من اهله. 

ملاك: وانت من اهله. 

رنا نزلت المطبخ بعد ما نيمت عيالها. 

ادم: الجميل ماله. 

رنا: ادم ابعد انت غياظ. 

ادم: هو العيال ناموا. 

رنا: اه. 

ادم: طيب مش حابة تقولي حاجه. 

رنا: لأ، اه اه لأ مش هقول. 

ادم: مهو انا عارف. 

رنا: مين قالك اكيد الدكتور صحبك دا. 

ادم: وهو اي دخل صاحبي. 

رنا: يعني انت متعرفش اني حامل. 

ادم بصدمه: حامل بجد. 

رنا اومأت براسها. 

ادم وهو مبسوط حضنها.. 

ادم: بحبك يا قلبي. 

رنا: بحبك ياللي غيرت نظرتي للحب من بعد ما كانت الموت بقيت الحياه. 

                     تمت 

أخبار ذات صلة

0 تعليق