رواية حارس شخصي الفصل الاول 1 بقلم مريم سرور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 رواية حارس شخصي الفصل الاول 1 بقلم مريم سرور


رواية حارس شخصي الفصل الاول 1 بقلم مريم سرور

بابا جابلي سواق مخصوص عشان يراقبني ....

انا من عيله غنيه اووي بس بابا مش بيحبني لانه كان بيكره ماما واتجوز بعدها وخلف بنتين والحمد لله الكل بيكرهني ...

اسمي ليان ...

انا مصعب سواقك الجديد 

ازيك يا مصعب ..اسمك حلو

تسلمي يا هانم 

ناديني ليان بس ...انا مش هانم 

تمام يا آنسه ليان 

ابتسمت له بود ..برغم اني عايشه وسط ناس كرهاني ..الا اني استطعت احافظ علي قلبي من الكره والحقد ...الحمد لله يمكن الحاجه الوحيده اللي عرفت اخرج منها من الدنيا جمالي وطيبة قلبي بس ...الكل مش بيحبني حتي بابا بيحرمني من فلوسه وببمنعمي من الخروج ....وجابلي سواق وحارس شخصي عشان يراقبني 

ها اتمني اخلص من حياتي دي 

واخيرا هخرج صحيح ...شخص هيفضل مراقبني ...بس هخرج 

لبست فستان أحمر علي خمار رصاصي منقوش ...

نزلت جري اخيرا هخرج ..سعيده اووي 

ركبت العربيه ..وانا بضحك مصعب بصلي بابتسامه وقال: حضرتك جميله جدا 

اتكسفت اول مره في حياتي احتك براجل وكمان يقولي كلام حلو 

ش..شكرا ..يا استاذ مصعب 

قوليلي مصعب يا آنسه ليان 

روحت مكتبه ومحل حلويات لفيت اماكن كتيره ...انا دايما بشبه نفسي بروبانزل ...

مصعب :ليه بحس ان باباكي بيعملك باختلاف عن اخواتك 

وشي بهت :عششان انا بنت مراته الاولانيه اللي اتجوزها من ورا اهله وخلفني 

بصلي بشفقه :مكنتش اعرف انا اسف 

ولا يهمك ..انت ايه اللي خلاك تشتغل هنا 

ضحك وقال اكل العيش 

روحنا البيت ومصعب كان معايا ..كانو بيتغدو بابا نده علي مصعب ياكل معاهم 

اخدت بعضي وكنت هطلع مصعب نده عليا ..مش هتاكلي يا ليان 

بابا قال بقسوه لا ليان بتاكل لوحدها في اوضتهاا

بلعت ريقي بحزن وابتسمت لمصعب وطلعت 

انا بحب بابا اكتر حد حبيته علي وجه الارض رغم قسوته عملت المستحيل عشان يحبني بس بيفضل شايفني مجرد غلطه في حياته 

قعدت علي السرير بعيط ...مسحت دموعي ..امتي يارب اخلص ..

مصعب كان قاعد بياكل بتعجب يعني سمح له ياكل معاهم وبنته لا 

سلمي اخت ليان بصتله :سرحان في ايه ...لو علي اللي حصل فده بيحصل كتير ..ليان مش جزء من العيله لان بابي ومامي مش بيحبوها 

بصلها بصدمه وسكت 

من نظرته لليان فهي شخص طيب وجميل ازاي كده!

كنت زعلان عليها ليه كده دي بنته ...يلا مليش دعوه 

.....

ليان صحت لقت مصعب بيقولهت يخرجو 

خرجو وراحو مطعم كانت اول مره تاكل مع شخص كانت مبسوطه 

رغم انها عارفه انه غلط تتعامل مع ولد وهو مش محرم ليها..بس الحرمان عمل فيها كده

..بس للاسف ده مش مبرر 

كنت قاعده باكل وانا مبسوطه ان حد بيشاركني وهو لاحظ ده بس ساعات حسيت ان نظراته غريبه ...

ليان 

نعم 

انتي جميله اووي وتتحبي علي فكره 

ابتسمت بخجل :شكرا 

بقولك يا ليان ..هو انتي لو اتقدملك شخص اقل منك ..توافقي عليه ؟

اه لو بيحبني وبيحترمني 

ابتسم ..ابتسامته كانت فرحه علي ..خبث شويه 

محطيتش في دماغي ...

مصعب فضل يخرج معايا ويشاركني حياتي ....في كل حاجه ببختار لبسي وبياكل معايا .....بيهتم بيا طول الوقت بيتغزل فيا ....

مصعب :انت اجمل بنت شوفتها 

ضحكت بكل قوه ...وانت كمان جميل 

في مره كنا خارجين قدام البحر لقيته بصلي :ليان ممكن تتجوزيني؟

قلبي دق جامد ايوه لاني بحبه ....انا عشقته طبعا هوافق 

موافقه طبعا  

ضحك وقال يا فرحتي يا ناس 

ضحكنا كتير روحت البيت وانا مبسوطه ...وبغني 

سلمي شافتنس وسالتني 

قولتلها أن مصعب اتقدملي 

ضحكت جامد معرفش ليه ومشت وسابتني 

جهزنا البيت و عملنا كل حاجه للفرح فضلنا سبع شهور بنجهز للفرح انهارده هيجيلي الكارت بتاع الدعوه 

جالي بفتحه بفرحه وانا مبسوطه ...بصيت علي اسم مصعب بحب راحه ابص علي اسمي ملقتهوش وششي بهت لان الاسم الللي موجود اسم سلمي اختي !!!

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية حارس شخصي" اضغط على اسم الرواية

أخبار ذات صلة

0 تعليق