رواية حارس شخصي الفصل الثالث 3 بقلم مريم سرور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 رواية حارس شخصي الفصل الثالث 3 بقلم مريم سرور


رواية حارس شخصي الفصل الثالث 3

الجزء الثالث

اختفت ازاي ؟ يعني ايه اختفت ...!

روحت الاوضه جري لقيت الاوضه فاضيه ..قلبي وجعني ..حسيت رجلي مش شيلاني .

بصيت علي الارض لقيت ورقه ..فتحتها لقيتها كاتبه (متدوروش عليا ...انا مشيت ومش هرجع تاني ...كان نفسي تحبوني زي ما حبتكم ..وهفضل احبك يا بابا لانك بابايا ومش هقدر اكرهك ..)

الورقه وقعت من ايدي ..باباها جه وشاف الورقه ..حسيته اتصدم ...

وقالي:هي راحت فين؟!!!

معرفش!

نزلت ادور عليها حولين المستشفي وبرا ....كانها اختفت تماما ..ركبت العربيه ولفيت عليها في المنطقه كلها ..روحت البيت روحت محطات القطار ..

راحت فين ياربي؟!

قعدت علي الرصيف وانا حاسس بالذنب والندم بس اعمل ايه كنت اسيب ماما تموت ..سلمي دي شريره وتعمل اي حاجه .

دورت عليها لمدة يومين ..فضلت انا وباباها ندور عليها .

لاول مره احس ان باباها اشفق عليها وكان زعلان ..بس بعد ايه ..!

ليان كانت ماشيه في الشارع بتعيط قلبها مجروح من اللي عملوه . ..دول ك*"سرو قلبها وحط*'موه ....عملت ايه عشان يعملو فيها كده ؟!

قعدت علي الرصيف....ابكي ...ليه مصعب عمل كده انا حبيته ...

كان شكلي شبه الشحاتين حرفيا 

جه راجل يعطيني فلوس بعدت ايده وقولت :انا مش شحاته خد فلوسك 

حسيته اتوتر:مقصدتش والله بس انتي كويسه .؟!

بصيت بعيد وانا بعيط :اه كويسه ملكش دعوه 

قالي:طيب محتاجه مساعده !!تايهه ؟!

بصتله بغضب: كلكم مخادعين وبتخدعوني ..متعملش نفسك طيب امشيي 

كنت منهاره وبعيط جامد 

بصلي بتوتر وبيحاول يهديني:والله يا انسه ما اقصد حاجه..انا اسف ...مش اقصد ادايقك 

هديت شويه :انا اللي اسفه ..مقصدتش اتعصب علي حضرتك 

وقومت وسيبته 

قالي : انتي هربانه صح؟!!!

اتجمدت مكاني عرف منين ؟!جن ده ولا ايه ؟

بلعت ريقي واتكلمت بصعوبه:وانت عرفت منين؟

ابتسم بهدوء:عرفت وخلاص 

عيطت تاني ...بس اجمد من الاول 

(ليان انت طول الاسكربت بتعيطي)

قالي :انا عندي مكان تنامي فيه وشغل لو حابه 

بصتله بغضب :انت فاكرني ايه ...رخيصه؟!!

يلهووي انتي فهمتي ايه ؟!!!!

انا يا ستي حمزه ..مدير دار ايتام ..وكنت بدور علي واحدخ تقعد مع الاطفال في الدار تبات معاهم وتربيهم وهكذا ...فلو حابه هتربي العيال وهتاخدي مرتب وهيبقي عندك مكان تنامي فيه ..

الصراحه انا بعشق الاطفال ..وكمان معنديش مكان انام فيه فهوافق 

موافقه 

ابتسم وقال:علي بركة الله 

روحت الدار كان شكله لطيف ..ملون وفي اطفال ثغننه كتير ..لطاف اووي كلهم بنات ثغننه وفي خمس ولاد بس ..اتعرفت عليهم صغيرين وفيهم براءه حلوه .

بنت ثغننه :انتي اثمك ايه يا تنت؟

ابتسمت بمرح :اسمي ليان 

استغربت الاسم وقال:ليال ازاي؟!

ليانن

لياللل

ضحكت اووي :ماشي ليال ليال ..انتي اسمك اسمك ايه؟!.

اسمي اثلاء(اسراء)

ضحكت تاني 

حبيتهم اووي كل البنات حلوين حتي الولاد جميله 

دخلت الاوضه عندهم فضلو يسالوني كتير ..ويقوليلي انتي هتبقي ماما!!

كانو مبسوطين اووي بيا ..كان في داده بتنضف المكان وانا بربي العيال وفي مدرسين بييجو يدرسوهم ومدير المكان حمزه 

كان حمزه بيعاملهم حلو اووي وبيدلعهم وبيصرف فلوسه كلها عليهم وكان بيصلي بيهم ويحفظهم قران ويوديهم رحلات ويلعب معاهم ويجيب لهم لبس كتير ويبوسهم ويعمالهم كانهم أولاده بالظبط ..

وعرفت انه بيحبهم زي ولاده لانه كان متجوز وطلع مش بيخلف ومراته سابته !

ليه كل الناس الطيبه تتخان كده؟!

كنت قاعده علي المرجيحه بكتب في يومياتي ..بقالي سبع شهور في المكان ده ...واول مره اكتشف اني بعرف اشرح ..وبعرف ارسم ..وبعرف اربي..حتي صوتي طلع حلو ...دلوقتي بقيت شايفه نفسي جميله ...اكتشفت ان الواحد لما يكون وسط ناس بيحبوه بيبان حلو وبيلمع ..دلوقتي اكتشفت نفسي دلوقتي بحب نفسي وبقا عندي ثقه بقالي خمس شهور معيطش ..خمس شهور سعيده ..

ابتسمت ولقيت تلات بنات جايين وايديهم وراهم ابتسمت بخبث:ياسمين وضحي وسما جايين مع بعض خير يا رب

لقيتهم طلعو رسومات هما رسمنها ليا 

كانت عباره عني انا وحمزه والداده والاطفال كلهم وكلنا ماسكين ايد بعض 

مش هكدب لو قولت ان دي اجمل هديه 

ايه ده لحظه انا وحمزه ماسكين ايد بعض ليه ؟!!

ببص لبعيد لقيت حمزه واقف ومبتسم ولما شافني مشي 

اه يا خبيث يا حمزه ...مش هنكر انس اتكسفت وفرحت ..حمزه راجل شهم وفي كل الحاجات اللي البنت اللي تتمناها 

الصراحه محرمنيش من فلوس وعمره ما عملني وحش 

رغم انه شيخ في نفسه بس قمر 

احم احم ..غض البصر يا ليان 

انا مبسوطه اووي انا سعيده انا حره 

في مره لقيت البنات جايين وبيقولولي 

انتيي بتحبينا ؟!

اه طبعا 

وبتحبي الداده؟

اكيد يعني؟!

وبتحبي المكان ؟

جدا

وبتحبي عمو حمزه؟!!!

طبعا يعني....ايه؟!

لقيت حمزه خرج ببوكيه ورد وقالي:تتجوزيني على سنة الله ورسوله ...ونربي الاطفال دي واوعدك اني احبك واحترمك واعاملك زي ما رسولي امر !؟

بلعت ريقي خايفه بس مبسوطه :مش عارفه 

لقيتهم كلههم بيقولو وافقي وافقي 

ماشي موافقه 

الداده راحت مزغرطه 

وشي احمر ودخلت اوضتي خبيت وشي بالمخده وانا بضحك ...يارب خير 

عملنا كتب الكتاب علي طول 

وحقيقي مفرحتش كده قبل كده 

في يوم كنت قاعده انا وحمزه والاطفال...بيحكي لينا قصه ...لقينا مصعب داخل علينا وبيزعق وبيقول:عمال ادور عليك وانتي صايعه مع راجل يا فا***"جره

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي علي جميع فصول الرواية "رواية حارس شخصي" اضغط على اسم الرواية

أخبار ذات صلة

0 تعليق