رواية متى ينتهي العذاب الفصل السابع عشر 17 بقلم مياده خاطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رواية متى ينتهي العذاب الفصل السابع عشر بقلم مياده خاطر

جنب الجدار وبعيد جدا عن محمد ورقدت واستغطت 

حور ونور عملوا كده????وشيماء كانت بصالها ومش مديه رد فعل

                                     ????????????????????

حمزه وصل وزمر

سليم:اهو وصل وقام وقال:أنا بشكركم تاني من قلبي

مجد:ياخي ولا شكر ولا حاچه احنا اخوات بجولك وطلع معاه 

سليم ركب وودع مجد والعربيه اتحركت

حمزه:كنت فين يباشا بقالك يومين مختفي ومين الناس دي 

سليم:ده حكايه طويله هقولك عليها بعدين المهم ايه اخبار البنات 

حمزه:كويسين متقلقش

جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم سيكرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

أخبار ذات صلة

0 تعليق