وفاة الرئيس الفلبيني السابق فيدل راموس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

توفي الرئيس الفلبيني السابق فيدل راموس، الذي حكم الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا بين عامي 1992 و1998، أمس، عن 94 عاماً، حسبما أفاد موقع رابلر الإخباري على الإنترنت نقلاً عن ابنة أخته.

وأشاد كثيرون براموس، الذي شغل مناصب أمنية رفيعة قبل أن يصبح رئيساً، باعتباره بطلاً لانتفاضة شعبية عام 1986 أطاحت بدكتاتورية فرديناند ماركوس الأب، والد الزعيم الفلبيني المنتخب حديثاً والذي يحمل الاسم نفسه.

وشغل راموس منصب وزير الدفاع في أول حكومة ما بعد الإطاحة بالديكتاتور بقيادة كورازون أكينو.

كما فاز راموس بالرئاسة في عام 1992 - في أول انتخابات بموجب الدستور الحالي - ونسب إليه الفضل في قيادة الاقتصاد إلى فترة من النمو السريع حتى الأزمة المالية عام 1997 في جنوب شرق آسيا.

كان راموس ضابطاً في الجيش، واكتسب شهرة في عام 1986 عندما انشق مع وزير الدفاع آنذاك خوان بونس إنريل على ماركوس الأب، الذي اتهموه بتزوير الانتخابات في ذلك العام للبقاء في السلطة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق