شعرت بالمغص .. وبالاشعة اكتشف الاطباء “مقص” في بطنها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تفاجأت مريضة في العاصمة السورية دمشق بوجود أداة طبية داخل بطنها، منذ 12 عامًا، حينما أجرت عملية جراحية ضمن أحد مستشفيات العاصمة.

وذكر موقع “هاشتاغ” الموالي أن سيدةً ثلاثينية شعرت بألم شديد في منطقة البطن، فراجعت مشفى المواساة بدمشق، ليتبين من خلال صورة شعاعية أجريت لها أن مقصًا معدنيًا لا يزال مستقرًا في بطنها، منذ العملية الأولى.

ولم يكشف المصدر عن اسم المستشفى الذي تم فيه إجراء العملية الجراحية السابقة، كما لم يذكر أي تفاصيل أخرى متعلقة بها.

وتتكرر الأخطاء الطبية من هذا النوع في مختلف المستشفيات ضمن مناطق سيطرة الأسد، ولا سيما المستشفيات الحكومية، التي يعتمد العمل فيها على الواسطات والمحسوبيات.

وتفتقد مناطق الأسد إلى الكثير من الكفاءات الطبية، بفعل الهجرات الكبيرة للأطباء منها إلى عدة وجهات حول العالم، أهمها أوروبا، هربًا من الأوضاع الاقتصادية السيئة في تلك المناطق.


أخبار ذات صلة

0 تعليق