اول جريمة قتل في تاريخ الجامعات المصرية: طالب يقتل زميلته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دي تعتبر اول جريمة قتل في تاريخ الجامعات المصرية وكانت في جامعة المنصورة النهاردة .

تفاصيل الجريمة البشعة.

حيث شهدت مدينة المنصورة منذ دقائق قليلة جريمة بشعة، بطلها طالب بكلية الآداب جامعة المنصورة، حيث قام الطالب بذبح زميلته وانهال عليها بطعنات نافذة أمام أعين الطلبة والمارة أمام بوابة توشكى بجامعة المنصورة.

تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية بقيام طالب يذبح طالبة وطعنها عدة طعنات، وعلى الفور انتقل ضباط المباحث الجنائية وضباط قسم شرطة أول المنصورة، إلى محل الواقعة وتبين أن الطالب والطالبة من محافظة الغربية ويدرسان بكلية الآداب جامعة المنصورة.

وبسؤال شهود عيان حول الواقعة قالو انهم فوجئوا بطالب ينهال بالضرب بسكين على طالبة ويسدد لها طعنات نافذة وعندما حاول أحد المارة التصدى له حاول الإعتداء عليه أيضا وقام بطعن المجنى عليها بمنطقة الرقبة، إلى أن تمكن الأهالى من القبض عليه وتسليمه للشرطة.

وجار تحرير المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة العامة.

واقعة هزت أرجاء مدينة المنصورة، بعدما أقدم طالب يدعى محمد عادل، على ذبح زميلته نيرة أشرف باستخدام سكين، وسط الشارع وأمام المارة أمام بوابة جامعة المنصورة، ما أدى إلى مصرعها في الحال.

ذبح طالبة المنصورة
وقال أحد شهود العيان وهو ممسك بحذاء المجني عليها، إن المتهم والمجني عليها ضمن طلاب جامعة المنصورة، وأيضًا من أبناء مدينة المحلة بمحافظة الغربية، كانا يستقلان سيارة ميكروباص، وفور نزولهما أمام جامعة المنصورة، وقعت بينهما مشادة كلامية، فاستل المتهم سلاحا أبيض سكين، ووجه لها طعنتين نافذتين بالبطن.

وتابع الشاهد على جريمة ذبح طالبة المنصورة، بأن المتهم لاحظ أفراد أمن الجامعة يتوجهون إليه، فأقدم على الإمساك برقبة المجني عليه وذبحها، ما أحدث بها نزيفًا أدى إلى مصرعها على الفور.

وأضاف أن أمن الجامعة تمكن من استيقافه واحتجازه، ونزع السلاح الأبيض من يده، واستدعاء قوات الأمن التي حضرت على الفور وألقت القبض عليه، وجرى نقل الجثمان إلى المشرحة، تمهيدًا لاستخراج تصريح الدفن، لنقلها إلى مثواها الأخير.

البداية تعود إلى تلقي اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة أول المنصورة، من أمن جامعة المنصورة بمقتل طالبة على يد زميلها أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة.

وانتقل ضباط المباحث إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين مصرع طالبة على يد زميلها، إثر مشادة كلامية بينهما في أثناء ذهابهما إلى الامتحان، فطعنها طعنتين نافذتين، لقيت على الفور مصرعها، وتم نقل الجثة إلى المستشفى الدولي، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.


أخبار ذات صلة

0 تعليق