الحوثيون: مرور كل يوم من عمر الهدنة يغلق نافذة من النوافذ المشرعة للسلام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال مسؤول لدى جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، مساء السبت، إن "مرور كل يوم من عمر الهدنة، يغلق نافذة من النوافذ المشرعة للسلام"، في البلد الذي يشهد صراعاً مسلحاً منذ نحو ثمان سنوات.

وأضاف عبدالملك العجري، عضو وفد الحوثيين المفاوض، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "كنا نريد الهدنة فرصة للتقدم للأمام وحسم الملفات المتعلقة برفع الحصار ووقف الحرب، إلا أن دول العدوان (التحالف الذي تقوده السعودية) حولتها لانتكاسة".

وأشار المسؤول الحوثي إلى أن "دول العدوان أعادت السلام إلى مربعات مظلمة".

وأردف بالقول، "هناك سوء تقدير لموقفنا وقريباً سيدركون خطأهم لكن بعد فوات الأوان".

سبق وأن اتهمت الحكومة الشرعية، الحوثيين" بارتكاب العديد من الخروقات في جبهات القتال، فضلاً عن عدم الالتزام ببنود اتفاق الهدنة".

ومطلع نيسان/أبريل، أعلنت الأمم المتحدة عن بدء هدنة إنسانية في اليمن، تستمر شهرين، تتضمن وقف شامل للعمليات العسكرية وفتح مطار صنعاء إلى وجهات محددة، ودخول 18 من سفن الوقود إلى ميناء الحديدة (غرباً)، وفتح المنافذ البرية بين المحافظات اليمنية.

وحتى اللحظة لم يحرز طرفا الصراع في البلاد، تقدم كبير في تنفيذ بنود الهدنة المعلنة، سواء في وقف إطلاق النار بجبهات القتال، أو فتح مطار صنعاء والمنافذ البرية، وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين بشأن محاولة افشاله وعرقلته.

ومنذ نحو ثمان سنوات، يشهد اليمن صراعاً مسلحا بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران من جهة ثانية، أسفرت عن سقوط مئات الآلاف من القتلى والجرحى، فضلاً عن تسببها بجر البلاد نحو أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق تقارير أممية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق