تفاصيل لقاء وفد الجبهة الشعبية بوزير الخارجية السوري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

التقى وفد قيادي من الجبهة الشعبية برئاسة نائب الأمين العام جميل مزهر، اليوم الإثنين، بوزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

واستعرض الوفد خلال لقائه بمقداد، الأوضاع في الساحة الفلسطينية والجهود التي تبذلها الجبهة من أجل إنهاء الانقسام وتوحيد الساحة الفلسطينيّة، وتجميع طاقات وقوى شعبنا في مقاومة الكيان الصهيوني، والتمسك الكامل بالحقوق التاريخيّة للشعب الفلسطيني، ودعم سوريا في مواجهة العدوان الصهيوني عليها والتصدي لمخططات تقسيمها ونهب ثرواتها.

وأعرب عن تقديره للشقيقة سوريا في دعم نضال شعبنا رغم كل ما تتعرّض له بسبب ذلك ومواقفها من القضية الفلسطينيّة.

وناقش نتائج المؤتمر الوطني الثامن ودلالات انعقاده رغم كل التعقيدات القائمة، والملاحقة التي لا تتوقّف للجبهة في الضفة، ونجاحه في إجراء مراجعة نقدية، واستخلاص الدروس من التجربة بين مؤتمرين.

بدوره، شدّد المقداد، على تمسك الجمهوريّة العربيّة السورية بموقفها من القضية الفلسطينيّة كقضيةٍ قوميةٍ ودعم الشعب الفلسطيني وإصرارها على مواجهة المخططات التي تستهدفها، مُحذرًا من المخططات التي تستهدف المنطقة ككل. 

وعبّر عن تقديره لدور الجبهة الشعبيّة ودعم سوريا لها ولفصائل المقاومة، وتقديره لانعقاد المؤتمر الثامن للجبهة ونجاح أعماله، موجهًا تحيّة خاصّة للرفيق الأمين العام أحمد سعدات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق