أستاذة بكلية آداب المنصورة: المتهم بقتل نيرة الأول على الدفعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشرت أستاذة بكلية الآداب جامعة المنصورة صورتين للطالبة نيرة وزميلها محمد الذي نحرها أمام إحدى بوابات الجامعة، صباح اليوم الإثنين، معلّقة على الجريمة التي شغلت الرأي العام المصري منذ تداول المقطع المصور الذي وثّقها.

وشهدت مدينة المنصورة جريمة قتل في وضح النهار وتحت أعين المارة أمام بوابة للجامعة تسمى توشكى، حيث وجه المتهم للضحية عدة طعنات أودت بحياتها.

ويدرس المتهم مع الضحية في الفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة، وأثناء توجههما لخوض أحد الاختبارات نشبت بينهما مشادة كلامية داخل السيارة التي كانت تقلهما بحسب ما نقلته تقارير محلية عن نتائج التحقيقات الأولية.

وفوجئ المارة بإقدام الشاب على نحر الفتاة، وكشفت النيابة العامة أن مناظرة جثمان المجني عليها تبين من خلالها وجود إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى.

وسرعان من أمسك مجموعة من المارة بالشاب وتعدى البعض عليه بالضرب فتم نقله إلى المستشفى على نقالة قبل خضوعه للتحقيق.

محمد عادل قاتل نيرة أشرف طالب مجتهد

وكتبت الأستاذة بالكلية، الدكتورة هاجر مصطفى، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «اللهم اغفر لابنتي التي لقت مصرعها اليوم واكتب التوبة للطالب محمد عادل لم أر منهما إلا طالبين مجتهدين ومحترمين اللهم صبر أهليهما».

وفي ردها على أحد التعليقات على المنشور قالت الدكتورة هاجر مصطفى إنها درّست لهما في الفرقتين الأولى والثانية وكان محمد الأول على دفعته وكرمته بنفسها.

وشنّ البعض هجوما على الأستاذة بالكلية فحذفت المنشور، فعاد البعض ليعلق بصورة من المنشور على منشوراتها القديمة لتبادر بالدفاع عن نفسها بأنها دعت له بالتوبة فقط، مع التأكيد على طلب القصاص لما فعله.

​​​​​​​

أخبار ذات صلة

0 تعليق