الغرب يتحسب لحرب تدوم سنوات في أوكرانيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كييف تؤكد صد هجمات روسية... وبرلين تلجأ للفحم لتعويض غاز موسكو

حذّر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ من أن الحرب الدائرة في أوكرانيا «قد تستمر سنوات»، وحض الغرب على التحسب لهذا الصراع بدعم طويل الأمد لكييف.

وقال ستولتنبرغ في مقابلة نشرتها صحيفة «بيلد» الألمانية: «علينا أن نستعد لاحتمال أن تستمر هذه (الحرب) سنوات. علينا ألا نخفف دعمنا لأوكرانيا حتى لو كانت الأكلاف مرتفعة ليس فقط على صعيد الدعم العسكري لكن أيضاً بسبب أسعار الطاقة والمواد الغذائية التي تشهد ارتفاعاً». وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي زار كييف الجمعة، قد أعلن أيضاً عن الحاجة للاستعداد لحرب طويلة.

بدوره، شدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد زيارة إلى مدينة ميكولايف المطلة على البحر الأسود حيث تفقد القوات على أن بلاده «لن تمنح الجنوب لأحد وسنستعيد كل شيء وسيكون البحر أوكرانيّاً».

كذلك، أكد الجيش الأوكراني أمس أنه صد هجمات روسية في مدينة سيفيرودونيتسك الواقعة شرق البلاد حيث تحتدم معارك عنيفة. وقال سيرغي غايداي حاكم منطقة لوغانسك التي تضم مدينتي سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك: «كل تصريحات الروس بأنهم يسيطرون على سيفيرودونيتسك أكاذيب. في الواقع، هم يسيطرون على معظم المدينة لكنهم لا يسيطرون عليها تماماً».

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس أن «الهجوم على سيفيرودونيتسك يسير بنجاح»، مضيفة أن مقاتلي لوغانسك: «حرروا بدعم من القوات الروسية، بلدة ميتولكين» في جنوب شرقي سيفيرودونيتسك.

في سياق متصل، اتّخذت ألمانيا أمس إجراءات طارئة لتأمين إمداداتها من الغاز في مواجهة انخفاض الكميات الروسية المسلّمة، تشمل زيادة استخدام الفحم، علماً أن هذا القرار يعد بمثابة تحول في مسار الحكومة التي تعهدت التخلص التدريجي من الفحم بحلول عام 2030. وأكد وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك أن اللجوء إلى الفحم لتوليد الطاقة إجراء «مؤقت» في مواجهة «تدهور» الوضع في سوق الغاز.
... المزيد
... المزيد


أخبار ذات صلة

0 تعليق