«KIB» رائد الخدمات المصرفية والتمويلية الشاملة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
  • توفيقي: ابتكار منتجات وخدمات تناسب نمط الحياة العصري
  • إدراج خدمات إلكترونية جديدة لمواكبة احتياجات العملاء
  • تقديم مجموعة متكاملة لخدمات التقييم والتمويل العقاري


بنك الكويت الدولي (KIB)، هو مؤسسة مصرفية ومالية بدأت مشوارها منذ أكثر من 45 عاما في الكويت، حيث أسس تحت اسم «البنك العقاري الكويتي»، وانطلق بمسيرته متفردا بتقديم خدمات التمويل الشاملة للأنشطة العقارية، ليساهم بدوره في قيام اقتصاد الدولة آنذاك ضمن هذا القطاع الحيوي والتنموي، وليواكب تطورات ومتغيرات السوق في سعيه لتلبية متطلباته، قام البنك بتوسيع نطاق خدماته ليمر بأول نقطة تحول له والأولى من نوعها على مستوى المنطقة، ويصبح KIB: البنك الإسلامي الذي يقدم منتجات وخدمات مصرفية وتمويلية تنموية متكاملة ضمن قطاع الشركات والتجزئة والأفراد وغيرها، وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، ومن ثم، تحول باستراتيجيته خلال أعوام قليلة ليكون «بنك للحياة» لعملائه من الأفراد والشركات.

وفي هذا السياق ، قال مدير عام الإدارة المصرفية للأفراد في KIB، عثمان توفيقي، إن شعار: «بنك للحياة» جاء ليرمز إلى تبنيه نهجا متكاملا يخدم فئات المجتمع كافة ويهتم بجميع جوانب حياتهم بما يلبي احتياجاتهم ويتماشى مع متطلبات نمط حياتهم العصري، فعلاوة على دعمه لهم بتقديم خدمات ومنتجات مصرفية وتمويلية مبتكرة، فهو أيضا يشاركهم مجتمعيا ويحرص على تحقيق التنمية لهم على الصعيد الاجتماعي والبيئي والصحي والثقافي والإنساني وغير ذلك الكثير.

كما أكد توفيقي أن تحت مظلة هذا الشعار، نجح KIB في إثبات جدارته في أن يكون بالفعل بنك للحياة، ومثال على ذلك هو استجابته السريعة لمواجهة أزمة انتشار فيروس «كورونا»، محدثا نموذج عمله بما يواكب التغير العام في سلوكيات الأفراد والمجتمع نتيجة تداعيات الجائحة، حيث قام أولا بالإسراع بتطوير بنيته التحتية التكنولوجية لابتكار وإطلاق وسائل رقمية يقدم من خلالها سلسلة منتجاته وخدماته المصرفية والتمويلية إلكترونيا وعن بعد، بما يضمن للعملاء استمرار إنجاز معاملاتهم مع البنك بكفاءة وأمان ويسر، وعلى مدار الساعة، كما قام KIB في الوقت ذاته بتركيز أهدافه المجتمعية خلال تلك الفترة على دعم جهود الدولة ومساندتها في إدارة الأزمة الصحية وعبورها بسلام، عن طريق المساهمات الخيرية والتوعوية والإنسانية وغيرها.

الإدارة المصرفية للأفراد: حسابات متنوعة

وأشار توفيقي ضمن لقائه إلى الحسابات المصرفية المتعددة والمميزة التي ابتكرها KIB خلال مسيرته، والتي صممها لتناسب كل شرائح المجتمع، سواء كان حساب يخدم الطفل أو الطالب الجامعي، وصولا إلى العامل والموظفين في سوق العمل، وكذلك السيدات، كما أطلق البنك حساب خاص للنخبة من عملائه، وهو حساب «BLACK»، الذي صمم ليلاقي متطلبات الأفراد من أصحاب الملاءة المالية (ممن يملكون أرصدة تفوق ال 250 ألف دينار، أو رواتب يتخطى 3.5 آلاف دينار)، حيث يتيح لهم هذا الحساب البنكي عدة مزايا تمكنهم من الوصول إلى جميع الخدمات الفاخرة والعروض الحصرية.

تطلعات مستقبلية

كما أفاد توفيقي بأن KIB يتطلع دائما إلى ابتكار وتطوير المزيد من الخدمات الإلكترونية والحلول الرقمية للعملاء، بالتعاون مع أفضل الشركاء المحليين والعالميين في مجالات التكنولوجية المالية وغيرها ذات الصلة، فضلا عن الاستمرار في بناء وتخصيص باقات مميزة، تضم تسهيلات مالية وبنكية، تتلاءم مع احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة، طامحا إلى تعزيز مكانته الرائدة ضمن القطاع المصرفي، ليصبح KIB الوجهة الأولى للمبادرين ورواد الأعمال في الكويت.

خدمات إلكترونية متميزة

وكذلك لفت توفيقي إلى حرص البنك المتواصل على تعزيز مجموعة خدماته وتطبيقاته الإلكترونية، وتحديثها بشكل دوري لضمان سهولة وفعالية وأمان استخدامها، ليتسنى للعميل إنجاز معاملاته المصرفية دون حاجته لزيارة الفرع، ويشمل ذلك دون الحصر تطبيق KIB أونلاين على الهواتف الذكية وموقعه الإلكتروني، بالإضافة إلى كل من أجهزة الصرف الآلي (ATM) الخارجية والخدمة الهاتفية.

ومن بين سلسلة الخدمات المصرفية العديدة التي يقدمها البنك عبر القنوات المذكورة، هي: فتح الحسابات البنكية بمعظم أنواعها، فتح الودائع، طلب بطاقات الائتمان، إضافة إلى تحويل المبالغ من حساب إلى آخر، وغيرها الكثير، لافتا إلى سعي البنك لإدراج خدمات ومنتجات إلكترونية جديدة كل 3 أشهر لمواكبة احتياجات العملاء المتغيرة والمتجددة باستمرار.

وبين توفيقي أنه وفقا لاستراتيجية البنك في توسيع انتشاره وتواجده بغية الوصول بخدماته المصرفية لعملائه في جميع أرجاء البلاد، نجح KIB خلال الأعوام السابقة في إعادة توزيع شبكة فروعه وتعيين مواقع أكثر مركزية، حيث كشف عن خطط البنك لافتتاح 4 فروع في كل من منطقة العديلية، والصديق، ومبارك الكبير، وصباح السالم، كي يكون على مقربة من أكبر عدد ممكن من عملائه من كافة محافظات البلاد.

كما ذكر توفيقي أن KIB قد عمل أيضا على إعادة تصميم فروعه ليعكس نمطا أكثر حداثة يتماشى مع نهجه المتبع في مواكبة كل ما هو متقدم وعصري ضمن مجالات القطاع، حيث قام بتعيين أحدث التقنيات التكنولوجية فيما يخص إجراء المعاملات المصرفية داخل الفرع، من وسائل وتطبيقات إلكترونية تخدم العميل ذاتيا دون الحاجة للموظف الذي سيكون دوره مساندا واستشاريا، ويشمل ذلك مجموعة من الأجهزة اللوحية الرقمية والشاشات التفاعلية والصوتية، وما إلى ذلك.

أما من ناحية التصميم المعماري والداخلي، فوصف توفيقي أن البنك طور مفهوما تصميميا يعبر عن تاريخه وتحوله، حيث يمزج التصميم بين عناصر البيت الكويتي القديم، ذي الفناء الداخلي الأخضر والبيئة العائلية الدافئة، وبين الفنون المعمارية المعاصرة التي تتحدث عن تبن للتقدم والتطور، وهناك نموذجان لفروعه عن ذلك، أحدهما يقع داخل «Mall 89» بالعقيلة والثاني داخل «eMall» في منطقة حولي، حيث انهما يعطيان تصورا للشكل الذي غاليا ما ستكون عليه الفروع التي ستفتتح خلال العام الحالي.

كما أكد توفيقي على التزام البنك بوضع إرشادات ولوائح تنظم العمليات المصرفية الإلكترونية التي يوفرها على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، مثل: خدمات السحب الآلي والاتصال بالفيديو، وغيرها، مشددا على حرص KIB على إثراء تجربة عملائه عبر تقديم خدمة عملاء ترقى إلى أعلى معايير الجودة.

إدارة عقارية متخصصة

من خلال إرثه الممتد لأكثر من 4 عقود في المجال العقاري، وخبرته العريقة، استمر KIB في التوسع بنطاق خدماته ومنتجاته العقارية التي تشمل التمويل العقاري والاستشارات العقارية المتكاملة إلى جانب خدمات التقييم العقاري وإدارة أملاك الغير، وهي تقع تحت قيادة إدارة عقارية كاملة، وفريق هندسي وإداري متمرس، هدفها مساندة عملائه وتلبية جميع احتياجاتهم فيما يتعلق بتمويل مشاريعهم وإدارة أملاكهم العقارية بجميع أنواعها.

وبهذا الخصوص، أعرب مدير عام الإدارة العقارية في KIB، جاسم عبدالله العبدالهادي، في حديثه ضمن المقابلة، عن فخره بالنجاح والتوسع الاستراتيجي الذي حققه البنك بتكوين إدارة عقارية متكاملة تقدم خدمات متميزة لملاك العقار بمختلف أنواعه (السكنية، والاستثمارية، والتجارية وغيرها)، فضلا عن وجود قسم للتقييم العقاري يضم أعلى الكفاءات من مهندسين ومساعدين مهندسين متخصصين في العقار يتمتعون بخبرة علمية وعملية كبيرة في القطاع العقاري، ليصبح البنك مرجعا رئيسا للعديد من الجهات الحكومية والمؤسسات المصرفية والشركات، مشيرا إلى أن قسم التقييم يعتبر من أهم مراجع التقييم في الكويت، ومعتمد من العديد من المؤسسات منها بنك الكويت المركزي كركيزة أساسية لتقديم خدماته.

جذب الكفاءات الوطنية

يواصل KIB الاستثمار في رأسماله البشري، وكذلك في كوادره ومواهبه الوطنية، مبادرا بمجموعة من البرامج التدريبية المتخصصة والشاملة التي تمكنهم من تقديم سلسلة خدمات بنكية بكفاءة وجودة يستحقها عملاؤه وتعكس مكانته الريادية في القطاع المصرفي.

كما يولي البنك اهتماما كبيرا ببيئة عمله الداخلية، وكذلك بصحة وسلامة موظفيه على جميع الأصعدة.

وفي هذا الإطار، أكد مدير عام إدارة الموارد البشرية، فراس الدارمي، حرص KIB على استقطاب الكفاءات الوطنية وتوفير الدورات التدريبية المكثفة التي من شأنها تعزيز قدراتهم وصقل مهاراتهم بما يضمن لهم النمو الوظيفي والتطور الشخصي باستمرار، موضحا أن الدورات التدريبية في البنك تنقسم إلى قسمين: نظرية، وأخرى ميدانية، والتي تنظم أحيانا بالتعاون مع أكبر المؤسسات والمراكز المحلية والعالمية المعنية بهذه الشؤون، والتي يحرص عليها البنك بشكل كبير لكسب الخبرات العملية.

ساعات عمل مرنة

أكد الدارمي أن KIB لطالما اهتم بوضع موظفيه على مسارات وظيفية متخصصة، بغاية تطوير مهاراتهم تماشيا مع أفضل الممارسات العالمية في القطاع المصرفي.

وقال إن البنك ما زال ملتزما بمبادئ شعاره «بنك الحياة» لتحسين سير العمل والإنتاجية بالتوازي مع تأمين الراحة النفسية لموظفيه عبر إعطائهم الحرية الكاملة للإبداع والتعبير عن رأيهم، إلى جانب منحهم ساعات عمل مرنة مراعاة لظروفهم العائلية الخاصة.

وأكد أن تدريب الموظفين لا يتوقف طوال فترة خدمتهم في البنك ويستمر بشكل دوري من أجل مواكبة التطورات التكنولوجية والحفاظ على قدراتهم التنافسية في السوق المصرفي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق