خمس عملات رئيسية تُبدي خسائر أمام الدولار اليوم الاثنين 20 يونية 2022 | 09:17 مساءً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر

كتب : إسلام جمعة

مع افتتاح الجلسة الأمريكية لسوق العملات العالمي ليوم الإثنين، تكبدت خمسة من العملات الرئيسية الثمانية خسائر متفاوتة وسط التوقعات الاقتصادية المتشائمة وتصريحات بعض البنوك المركزية.

وجاء على رأس العملات الخاسرة في مستهل الجلسة الدولار الأمريكي، يليه بالمركز الثاني الين الياباني، ليأتي بعدهما في المركز الثالث الدولار الكندي، ليأتي بعدهما اليورو ثم الجنيه الإسترليني الذي تكبد أقل الخسائر بالجلسة.

وتراوحت خسائر العملات الخمسة ما بين 0.04% و 2.93%، وفيما يلي تحليلًا تفصيليًا لأسباب تراجع كل من تلك العملات في سوق الفوركس العالمي اليوم:

الدولار الأمريكي يتصدر خسائر العملات

جاء الدولار الأمريكي اليوم على رأس العملات التي تكبدت خسائر في مستهل الجلسة الأمريكية أمام نظائره من العملات الرئيسيةـ إذ تراجع بنحو 2.93%.

وجاء تراجع الدولار مدفوعًا بتوقعات بعض الخبراء الاقتصاديين في شركة نومورا هولدينغز Nomura Holdings اليوم بأن اقتصاد الولايات المتحدة سيعاني من ركود اقتصادي معتدل بحلول نهاية 2022، بجانب تحدث وزيرة الخزانة الأمريكية وإعرابها عن مخاوفها من الركود الاقتصادي.

وأدت الأنباء إلى عمليات بيع كبيرة للدولار الأمريكي مع إقبال المستثمرين على خفض حيازتهم من العملة الأمريكية وسط مخاوفهم من الركود.

هذا وقد تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية الآجلة هامشيًا على خلفية التوقعات، مما أدى لتراجع مؤشر الدولار الأمريكي – الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام 6 من العملات الرئيسية – بنسبة 0.22% ليسجل 104.428 نقطة.

الين الياباني ثاني العملات الخاسرة

جاء الين الياباني بالمركز الثاني من حيث حجم الخسائر مع بداية الجلسة بفارق بسيط عن الدولار الأمريكي، حيث افتتح الجلسة متراجعًا بنسبة 2.86%.

وجاء التراجع مدفوعًا باستمرار بنك اليابان باتباع سياسة التيسير النقدي في الوقت الذي تتجه فيه البنوك المركزية الكبرى حول العالم إلى تشديد سياستها النقدية، مما دفع الين الياباني لتكبد خسائر كبيرة مقابل العملات الأخرى.

الدولار الكندي ثالث الخاسرين بسوق العملات

جاء الدولار الكندي كثالث العملات تكبدًا للخسائر مع بداية الجلسة الأمريكية، حيث تراجع بنحو 0.61% أمام العملات الأخرى، باستثناء العمليتين الأمريكية واليابانية.

ويأتي هذا مدفوعًا بالتقلبات الكبيرة في أسعار النفط اليوم والتراجع الكبير بأسعار الغاز الطبيعي، الذي تعد كندا من كبار مصدرتيهما، فضلًا عن التوقعات الاقتصادية اليوم بارتفاع التضخم بشكل قياسي في البلاد.

اليورو رابع العملات تكبدا للخسائر

افتتح اليورو الجلسة كرابع العملات الخاسرة متراجعا بنحو 0.43%، متأثرا بتصريحات بعض أعضاء المركزي الأوروبي بأنه لا مفر من تكبد اليورو للخسائر وسط أزمة السندات الأوروبية.

الجنيه الإسترليني أقل العملات تكبدًا للخسائر

جاء الجنيه الإسترليني كآخر العملات من حيث حجم خسائره مع بدء الجلسة، حيث حد من خسائره تصريحات كبير أمناء الخزانة في بريطانيا سيمون كلارك اليوم الاثنين، بأن الحكومة لا تتوقع ركودا اقتصاديا داخل البلاد، مؤكدًا بأن الاقتصاد البريطاني يتمتع بنقاط قوة كثيرة تمكنه من الصمود أمام التحديات الكبيرة الحالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق