طقوس غريبة في المسجد الاموي في دمشق.. رقص ورجال بملابس رهبان بوذيين!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الـساعات الماضية، صوراً تُظهر أشخاصاً يمارسون طقوسا غربية داخل المسجد الأموي في العاصمة دمشق. قيل إنها لأشخاص من أصحاب الديانة البوذية.

وظهر في الصور المتداولة بعض الأشخاص وهم يؤدون صلاة غير معروفة بلباس برتقالي اللون. بدا وكأنه بوذي داخل المسجد الأموي بدمشق بينما ظهرت إحدى النسوة بذات اللباس وهي تؤدي رقصة أشبه برقصة العوالم بالقرب من مقام النبي يحيى.

وبحسب المعلومات المتداولة فإن الشخص الذي يظهر في الصورة أطلق على نفسه اسم “دادا عتمان”، وهو مؤسس ومدير الفعاليات المنفّذة لهذه الطقوس.

وينحدر “عتمان” من محافظة “السويداء” جنوب سوريا، وبحسب المصدر فإن الشاب المذكور عاش في الهند لعدّة سنوات وتلقى تعاليمه فيها، وأسس طائفة روحية قبل قرابة ثلاثة أعوام، ويُعتبر الأب الروحي لها.

وأقام “عتمان” العديد من الفعاليات “الروحية” في سوريا خلال العامين الماضيين، ونشط على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر بث مقاطع مصورة عمل خلالها على نشر تعاليم طرق “اليوغا” والمعتقدات التي تحملها طائفته.

ويُطلق على الطقوس التي يُمارسها “عتمان” اسم “مانترا كونية”، وهي كلمة باللغة “السنسكريتية” تطلق على تعويذة صوتية أو كتابية بمعنى “تحرير الروح”.

وأفاد ناشطون أن فعالية “عتمان” في المسجد الأموي بالعاصمة دمشق، أقيمت في الخامس والعشرين من تموز الجاري. في وقت نشر فيه “عتمان” منشوراً عبر حسابه الشخصي “بفيسبوك”، يحتوي على مجموعة صور من داخل المسجد، قبل أن يعيد حذفه لاحقاً لأسباب غير معروفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق