هند فؤاد: شهامة المصريين تجلت في ضبط مرتكب واقعة طالبة المنصورة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت الدكتور هند فؤاد السيد، أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، إن قتل فتاة أمام جامعة المنصورة حادثة بشعة، مؤكدة أنه لا يستطيع شاب أن يتزوج فتاة بالقوة أو من خلال الابتزاز.

وأضافت، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن هذا الشاب حمل سلاح أبيض لتنفيذ جريمته، ومن الممكن أن يكون هذا الشخص ليس طبيعيًا لتنفيذ جريمته عن قصد؛ بعد اتخاذه قرار تنفيذ الجريمة.

وتابعت أن هذا الشاب، البالغ من العمر 21 عامًا، ابتز الفتاة إلكترونيًا قبل ارتكاب الجريمة بعدما رفضه الأهل عندما تقدم لخطبتها، لافتة إلى أنه بعد ارتكابه جريمة القتل حاول تشويه نفسه بالسكين حتى لا يتم اكتشاف جريمته؛ أو إثبات أنه حاول الإقدام على الانتحار.

وأوضحت أن السوشيال ميديا تستخدم كسلاح ذو حدين؛ بعدما تدهورت القيم بعد تصوير مثل هذه الحوادث؛ وهو الأمر الذي يتنافى مع قيم المجتمع المصري، مضيفة: «الحادثة تمت خلال 3 دقائق»، مطالبة بعدم مشاهدة مثل هذه الفيديوهات لأنه يثير مشاعر سلبية تجاه أبناء المجتمع.

ولفتت إلى أن الشق الإيجابي في تصوير الحادثة، من خلال كاميرات المراقبة، هو كشف المجرم الذي ارتكب الواقعة؛ مؤكدة أن الشعب المصري لديه شهامة ظهرت جليًا في قيام الأهالي بالقبض على الشاب مرتكب الواقعة.

وكشفت أن هذه الطالبة قامت بالتبليغ عن ابتزاز هذا الشاب لها؛ مطالبة بمساندة الفتيات عندما يقمن بالتبليغ عن حوادث من هذا الشكل، مؤكدة أن معظم هذه الجرائم تتم من خلال أشخاص يتعاطون المخدرات.


أخبار ذات صلة

0 تعليق