طبيب غلابة جديد بأسيوط.. كشفه 5 جنيهات وحادث شقيقته الصغرى غير حياته.. صور :اليوم السابع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
طبيب غلابة جديد بأسيوط.. كشفه 5 جنيهات وحادث شقيقته الصغرى غير حياته.. صور :اليوم السابع, اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022 04:07 صباحاً

تظل تجارب الطفولة سواء السلبية أو الإيجابية فى العقل الباطن، لكنها تظهر على السطح على شكل ردود أفعال مستقبلية بعد أن يستدعى الشخص ما مر به سابقا، وبالرغم من مرور سنوات على هذا المشهد المؤثر الذى طبع فى ذاكرة طبيب الغلابة فى أسيوط إلا أنه كان سببا فى تغيير مسار حياته بأكمله.

فما زال أحد أيام شهر سبتمبر عام 1969، يوما مطبوعا بكل تفاصيله فى ذاكرة الطبيب فضل حسن حسانين طبيب الغلابة فى أسيوط، وقت أن فارقت شقيقته الصغيرة الحياة بمركز ملوى بسبب عدم وجود ما يكفى قيمة الكشف عند أحد الأطباء فوالدته التى كانت تحمل شقيقته فى حضنها وتمسكه باليد الأخرى هرولت لتنقذ صغيرتها نور ومعها 15 قرشا قيمة الكشف، لكن فوجئت بارتفاع  قيمة الكشف إلى 25 قرشا ويرفض الطبيب فحصها، رغم توسلات الأم وبكائها فضمنها حينها أحد الممرضين لكن الطفلة فارقت الحياة وهى فى طريقها للعودة وهنا طبعت هذه اللحظة فى ذاكرة طبيب الغلابة بأسيوط التى أصبحت قيمة الكشف عنده جنيهات قليلة.

لم تصدق الأم ما جرى من هذا الطبيب واعتبرته أحد أسباب وفاة ابنتها بسبب تأخره في فحصها ولم ينظر لرسالته، وإنما نظر فقط الى الجانب المادي في الأمر، وترك الطفلة تصارع المرض فأمسكت الأم بابنها، وقالت له جملة ما زال يتذكرها "يا ابنى لو ربنا كرمك ودخلت كلية الطب لا تكن مثل هذا الطبيب"، فكانت هذه الوصية هدفا لهذا الطبيب على مدار دراسته وتعلمه حتى درس الطب بالفعل وغادر من قريته فى محافظة المنيا حتى يستقر فى مقر عمله، فى قرية الفيما التابعة لمركز الفتح بأسيوط وحدد منذ بداية حياته قيمة الكشف 4 جنيهات ثم أصبحت 5 جنيهات، حتى أصبح مشهورًا بين الأهالى باسم طبيب الغلابة.

يقول الدكتور فضل حسن حسانين إنه من قرية قلندول التابعة لمركز ملوى بمحافظة المنيا، ودخل كلية الطب وتخرج منها حاصلا على بكالوريوس الطب  والجراحة وذلك عام 1992، وبعد تخرجه عمل كطبيب تكليف، بقرية الفيما وجد نفسه وسط أهالى القرية فتذكر وصية والدته ووهب نفسه لخدمة الفقراء والمحتاجين.

وأضاف طبيب الغلابة أنه فتح عيادته بذات القرية "قرية الفيما" عام 1992 وبدأ الكشف بـ4 جنيهات، ثم زاد جنيها واحدا، بسبب إيجار المكان عام 1998، ليظل كما هو حتى الآن 5 جنيهات، موضحا أن العيادة مفتوحة للجميع منذ السابعة صباحًا حتى منتصف الليل حتى في الإجازات والأعياد.

وقال الدكتور فضل حسن حسانين طبيب الغلابة إنه يأمل أن يزور بيت الله الحرام فهذه هى أسمى أمانيه ودائما يدعو الله سبحانه وتعالى أن يكرمه بهذه الزيارة وأن يستمر فى خدمة الأهالى وأن يعينه الله على شفاء المرضى وأن يمنحه الصحة لكى يبذل كل ما بوسعه فى مساعدة الفقراء والمحتاجين .

 

طبيب الغلابة بأسيوط (1)
طبيب الغلابة بأسيوط (1)

 

طبيب الغلابة بأسيوط (2)
طبيب الغلابة بأسيوط (2)

 

طبيب الغلابة بأسيوط (3)
طبيب الغلابة بأسيوط (3)

 

طبيب الغلابة بأسيوط (4)
طبيب الغلابة بأسيوط (4)

 

طبيب الغلابة بأسيوط (5)
طبيب الغلابة بأسيوط (5)

 

طبيب الغلابة بأسيوط (6)
طبيب الغلابة بأسيوط (6)

أخبار ذات صلة

0 تعليق