جمهوريون يطالبون «الطاقة الذرية» بمواصلة التحقيق في أنشطة إيران النووية مسؤول بالخارجية الأمريكية: الموقف الإيراني غير منطقي للغاية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
جمهوريون يطالبون «الطاقة الذرية» بمواصلة التحقيق في أنشطة إيران النووية مسؤول بالخارجية الأمريكية: الموقف الإيراني غير منطقي للغاية, اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022 04:30 صباحاً

طالب أعضاء جمهوريون بمجلس «الشيوخ» الأمريكي، «وكالة الطاقة» الذرية بمواصلة التحقيق بأنشطة إيران النووية، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن بلاده وصلت إلى طريق مسدود بشأن الاتفاق النووي بسبب موقف «طهران»، مضيفا إن موقف إيران غير منطقي للغاية.

 وأوضح المسؤول الأمريكي، أن إيران تقف في طريق انتعاش اقتصادي يوفره الاتفاق النووي.

«واشنطن» ستفرض عقوبات جديدة على إيران

 وأشار المسؤول بالوزارة الأمريكية، إلى أن «واشنطن» ستفرض عقوبات جديدة على إيران، مضيفا أن  ستكون هناك خطوات أخرى تلي العقوبات، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

 وتابع المسؤول الامريكي قائلا، إن الاحتجاجات في إيران تشمل مختلف الأطياف السياسية والاجتماعية.

وفرضت «واشنطن»، عقوبات على «شرطة الأخلاق» وقادة هيئات حكومية إيرانية على خلفية وفاة الشابة «مهسا أميني»، بعدما اعتقلتها الشرطة بسبب ارتداء الحجاب بطريقة خاطئة.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، قادة وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية، والقوات البرية التابعة للجيش، وقوات الباسيج وغيرها من أجهزة إنفاذ القانون، في العقوبات.

ومنعت الخزانة الأمريكية، المشمولين بالعقوبات من الوصول إلى ممتلكاتهم وحساباتهم المصرفية في الولايات المتحدة، وقالت في إيجاز صحفي، إن هؤلاء المسؤولون يشرفون على المنظمات التي تستخدم العنف بشكل روتيني لقمع المتظاهرين السلميين، وأعضاء المجتمع المدني والمعارضين السياسيين ونشطاء حقوق المرأة وأعضاء الطائفة البهائية.

وزيرة الخزانة الأمريكية: أميني كانت امرأة شجاعة

بدورها، قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إن أميني، كانت امرأة شجاعة، مضيفة أن موتها في حجز «شرطة الأخلاق» بمثابة عمل وحشي آخر من قوات الأمن الإيرانية ضد شعبها.

وأشارت جانيت، إلى أن «واشنطن» تدعو «طهران» إلى إنهاء عنفها ضد المرأة وحملتها العنيفة المستمرة على حرية التعبير والتجمع.

بدورها، قالت الصحفية في شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية كريستيان أمانبور، إنها امتنعت عن ارتداء الحجاب لإجراء مقابلة مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في «نيويورك»، ما أدى، إلى إلغاء اللقاء.

وأضافت أمانبور في تغريدات إن مستشارا للرئيس الإيراني، حضر لرؤيتها بعد 40 دقيقة على موعد إجراء المقابلة لإبلاغها بأن رئيسي يقترح أن تضع الحجاب لأنهم في شهري محرم وصفر الفضيلين.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، قال في وقت سابق، إن «تل أبيب»  ستفعل كل ما يلزم لمنع «طهران» من تطوير قنبلة نووية، مشددا في كلمته أمام الجمعية العامة لمنظمة «الأمم المتحدة»، أن إسرائيل تمتلك القدرات لمواجهة إيران.

لابيد: التهديد النووي هو أكبر خوف يواجه «تل أبيب»

واعتبر لابيد، في كلمته أمام الجمعية العامة لمنظمة «الأمم المتحدة»، أن التهديد النووي هو أكبر خوف يواجه «تل أبيب» والعالم، مشيرا إلى مواجهة تهديدا من الجماعات الإرهابية التي قد تحصل على أسلحة نووية، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وأضاف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن إذا حصلت «طهران» على سلاح نووي فإنها ستستخدمه، وأشار لابيد، إلى أن يجب على العالم مواجهة إيران عسكريا لمنع حصولها على سلاح نووي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق