إيلون ماسك وجيمس فرانكو يرفضان الشهادة مع آمبر هيرد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
إيلون ماسك وجيمس فرانكو يرفضان الشهادة مع آمبر هيرد, اليوم الأحد 1 مايو 2022 01:54 صباحاً

رفض كل من رجل الأعمال آيلون ماسك والممثل العالمي جيمس فرانكو الشهادة لصالح الممثلة آمبر هيرد في قضيتها مع طليقها جوني ديب.

وكان جوني ديب اتهم طليقته ‏آمبر هيرد بخيانته أثناء زواجهما مع كل من ايلون ماسك وجيمس فرانكو، وكانت آمبر تريد منهما الشهادة في المحكمة لنفي هذه الشائعة، ولكنهما رفضا.

أكد الممثل جوني ديب خلال جلسة المحاكمة ضد آمبر هيرد، أنه يشعر بالهزيمة مهما كانت النتيجة، قائلًا: "مهما تكون النتيجة الحاسمة لهذه المحاكمة، فقد شعرتُ بالهزيمة في اللحظة التي وُجّهت لي فيها هذه الاتهامات.. إن هذا الشعور سيلازمني ما حييت".

وفضح الممثل الأمريكي جوني ديب طليقته آمبر هيرد في المحكمة، وقام بتشغيل تسجيل صوتي يؤكد أن آمبر هيرد قامت بضربه أكثر من مرة، فيما شرح جوني ديب للقاضي خلال الجلسة، كيف قطعت طليقته آمبر هيرد أحد أصابعه بعد أن ضربته بزجاجة مشروب كحولي.

 

حزن جوني

عبَّر جوني ديب خلال جلسة الاستماع، عن حزنه وغضبه بأنه لا يستطيع تمثيل دور "جاك سبارو" بعد الآن بسبب "ادعاءات كاذبة" من آمبر هيرد.

وأكد جوني ديب في جلسة الاستماع أن علاقته بآمبر كانت جيدة في بدايتها قائلًا: "في بداية علاقتي مع السيدة هيرد.. كانت عظيمة لدرجة يصعب تصديقها.. كانت عطوفة، كانت محبة، كانت ذكية، كانت لطيفة، كانت مضحكة، كانت متفهمة".

 

بدء جلسات المحاكمة

وبدأت جلسات المرافعة في القضية التي رفعها جوني ديب ضد طليقته منذ أيام، في محكمة بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتشمل اتهامات بالعنف المنزلي وقضايا تشهير، طالب فيها جوني ديب بتعويض مالي 50 مليون دولار، لتعارضه آمبر هيرد بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار.

وفي اليوم الأول من الجلسة، حرصت آمبر هيرد على الظهور بمظهر هادئ، كما قدم جوني ديب نفسه بشكل إستراتيجي أيضًا، وفي اليوم الثاني من المحاكمة، واجه الأخير اتهامات من شهود عيان اتهموه بالتصرف بعنف، في حين قال فريقه القانوني إن تشهير آمبر هيرد يتبع نمطًا من ادعاءاتها المتقنة والكاذبة، التي استمرت في التغيير والتطور بمرور الوقت من أجل قيمة "التواجد في هوليوود".

 

الشهود

كما شهدت جلسات المرافعة والإفادات التي أدلى بها شهود العيان بعض التفاصيل المثيرة، أبرزها شهادة لوريل أندرسون، المعالجة النفسية التي عملت مع جوني ديب وآمبر هيرد في عام 2015؛ حيث أفادت أن كليهما متورط في "إساءة معاملة متبادلة".

عُرضت شهادة لوريل أندرسون أمام هيئة القضاء في اليوم الثالث من المحاكمة؛ حيث قامت بتسجيلها عبر مقطع فيديو في فبراير الماضي، وتم عرض المقطع أثناء الجلسة صباح يوم الخميس الماضي. 

وقالت أندرسون: إنها رأت الزوجين  عدة مرات بين أكتوبر وديسمبر 2015، موضحة أن جلسات العلاج النفسي كانت متوترة؛ حيث فقد كلاهما أعصابه في كثير من الأحيان، موضحةً أن كلا الطرفين يتصفان بالعنف.

أضافت الشاهدة أنها رأت "إساءة معاملة متبادلة" بين الطرفين؛ حيث إن آمبر هيرد تغضب كثيرًا عندما تشعر بعدم الاحترام، وفي بعض الأحيان تقوم بالتعدي على جوني ديب أولًا، وقالت إن آمبر هيرد كانت تقاطع جلسات الاستشارة في كثير من الأحيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق