أسعار الاسمنت اليوم السبت 14-5-2022 في القليوبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
أسعار الاسمنت اليوم السبت 14-5-2022 في القليوبية, اليوم السبت 14 مايو 2022 10:14 صباحاً

تواصل “فيتو” متابعة ورصد حركة أسعار مواد البناء بالأسواق بمحافظة القليوبية، وتباينت أسعار الأسمنت اليوم.

ويتراوح سعر الطن أرض المصنع ما بين ١٤٠٠ و١٥٠٠ جنيه وتصل إلى المستهلك بسعر يتراوح ما بين ١٦٠٠ إلى ١٧٠٠ جنيه.

كما تراوح سعر الأسمنت الأبيض من 2600 - 2650 جنيهًا.  

ويواجه الأسمنت عددا من التحديات، أبرزها ارتفاع تكلفة الإنتاج، وارتفاع حجم المنافسة بالسوق، بما انعكس على حركة الأسعار.

أسعار الأسمنت اليوم بالقليوبية

وصناعة الأسمنت في مصر تعد من الصناعات الاستراتيجية المهمة وهي أحد العناصر المؤثرة في معادلة النهضة الحضارية والتنموية التي تشهدها الدولة المصرية في جميع المجالات خاصة في قطاعات التشييد والبناء والطرق والكباري وتطوير القرى وغيرها.  

صناعة الأسمنت

وهناك العديد من التحديات الكبرى التي تهدد هذه الصناعة ويأتي على رأسها الفجوة الكبيرة بين المعروض من هذه السلعة وحجم الطلب عليها، والتي تصل إلى حوالي 40 % فضلا عن ارتفاع أسعار التكلفة الإنتاجية من وقود وكهرباء ورسوم المحاجر وضريبة الطفلة، وغيرها من التحديات التي تقف حائلا دون القدرة على فتح أسواق تصديرية، في ظل منافسة شرسة من دول أخرى تصدر الأسمنت بأسعار أقل بكثير منا نظرا للتكلفة الإنتاجية المرتفعة.

اجتماع مع مُصنّعي الحديد والصلب

وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا موسعًا بعدد من كبار مُصنّعي الحديد والصلب، والأسمنت، بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، واللواء محمد الزلاط، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، والدكتور معتز محمود، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت قنا، واللواء عماد الألفي، رئيس غرفة الصناعات المعدنية، والدكتور محمود ممتاز، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع مع كبار رجال صناعتي الحديد والصلب والأسمنت يهدف إلى مناقشة أوضاع الصناعة، مشيرًا إلى أنه سبق عقد عدة اجتماعات أخرى عندما انخفضت الأسعار بصورة ملحوظة، إلا أن اجتماع يتزامن مع ارتفاع أسعار مواد البناء بصورة كبيرة، بما يؤثر بالسلب في قطاع التشييد والبناء بوجه عام، لافتًا إلى اهتمام الحكومة البالغ باستمرار هذا القطاع المهم الذي يعمل به ملايين الأيدي العاملة الوطنية، وكان يساهم بقوة في ارتفاع معدلات النمو خلال الفترة السابقة، وهناك حرص على عدم تباطؤ النمو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق