اعترافات مرتكب مذبحة الريف الأوروبي: «لو كانوا أكثر لقتلتهم.. ورجعت للتأكد أنهم جثث» (نص كامل)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اعترافات مرتكب مذبحة الريف الأوروبي: «لو كانوا أكثر لقتلتهم.. ورجعت للتأكد أنهم جثث» (نص كامل)

حصلت «المصري اليوم»، على نص اعترافات «عاطف.م»، تاجر الفاكهة، المتهم بارتكاب مذبحة الريف الأوروبي في مدينة الشيخ زايد، والتي راح ضحيتها مزارع وابنتيه وحفيديه نحرًا، أمام النيابة العامة التي أحالته للدائرة «25» جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد عوض الله، لتحدّد جلسة 2 يوليو المقبل، كأولى جلسات محاكمة المتهم

وقال المتهم، للنيابة العامة: «لو كانت هناك المزيد من الأشخاص من أفراد العائلة المنكوبة، حتى لو كانوا أطفالًا لقتلهم جميعًا»، مبررًا: «كنت خايف من الفضيح، لو تركت واحد فيهم على قيد الحياة»

وشرح تاجر الفاكهة في اعترافاته التفصيلية، دوافعه للارتكاب الجريمة، قائلًا: «المزارع- المجني عليه الأول- ويُدعى عادل، رفض مصاهرتي ما أثار حفظيتى وكرامتي، خططت لتخدير أفراد الأسرة بهدف هتك عرض ابنته التي أردت الارتباط بها، للنيل من سُمعتهم جميعًا وإذلالهم، وهنا شعر رب الأسرة بمخططي الإجرامي فاحتدم الخلاف بيني وبينه فأمسكت بالسكين وذبحته للتخلص منه»

واستكمل مرتكب مذبحة الريف الأوروبي، في اعترافاته: «واصلت التعدي بطعن المزارع- المجني عليه الأول- بالسكين في الصدر والبطن، ثم لاحقت الابنة الأولى للمزارع بطعنات في ظهرها ووجهها، والثانية وبعدهما الطفلين شهد ومروان»

جنازة ضحايا مذبحة الريف الأوروبي - صورة أرشيفية

دسستِ لهم المخدر

وسألت النيابة المتهم: «بأي ذنب قتلت الطفلين الصغيرين؟»، فأجاب عليها: «لو كان هناك مزيد لقتلتهم»، وزاد بقوله: «بعد ارتكابي للجريمة عدت مرة أخرى للتأكد من موت الضحايا الـ5 وواصلت التعدي عليهم بالطعنات، وتأكدت تمامًا أنّهم جثث هامدة، وقبل هروبي لمحافظة سوهاج والاغتسال من الدماء تركت السكين بجوار الجثث»

وسجلت النيابة العامة في ملاحظاتها، أن المتهم بارتكاب «مذبحة الريف الأوروبي»، أرشد فريق التحقيقات إلى مكان ترك شريط المخدر الفارغ الذي دسّه للضحايا في شرابهم وطعامهم، وكذا السرّنجة الطبية التي احتوت على المخدر

الابن الوحيد لضحية مذبحة الريف الأوروبي يكشف تفاصيل الجريمة - صورة أرشيفية

الفاجعة كانت في انتظار أقارب الضحايا

وتضمنت تحقيقات النيابة، شهادة محمد عادل،.....

أخبار ذات صلة

0 تعليق