لغز شيكابالا وفرصة قمصان الضائعة.. 10 دروس مستفادة من قمة الأهلي والزمالك. التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لغز شيكابالا وفرصة قمصان الضائعة.. 10 دروس مستفادة من قمة الأهلي والزمالك. التفاصيل

دروس مستفادة عديدة خرجت بها جماهير الكرة المصرية بعد مباراة الأهلي والزمالك التي أقيمت في الدوري المصري الممتاز، لعل أبرزها ظهور محمود عبدالرازق "شيكابالا"، قائد الزمالك، بمستوى قوي أمام الأهلي رغم ابتعاده عن الصورة طوال الفترة الماضية، وإهدار سامي قمصان، مدرب الفريق الأحمر، لفرصة ثمينة

وحسم التعادل بهدفين لمثلهما مباراة القمة بين الأهلي والزمالك التي أقيمت مساء أمس الأحد على ستاد "الأهلي وي السلام"، والمؤجلة من الجولة الـ20 من الدوري المصري الممتاز

وارتفع رصيد الزمالك بهذا التعادل إلى 45 نقطة من 21 مباراة في المركز الأول لجدول ترتيب الدوري بشكل مؤقت، فيما حصد الأهلي النقطة رقم 41 لكن من 18 مباراة فقط في المركز الثالث

وفيما يلي يستعرض "يلا كورة" أبرز 10 دروس مستفادة من قمة الأهلي والزمالك

سيد نيمار لاعب واعد ظُلم بالتوظيف الخاطئ

قدم سيد عبدالله "نيمار"، لاعب الزمالك الشاب، أداءً مبشرًا في مباراة القمة، لكنه ظُلم باللعب في غير مركزه، حيث اضطر فيريرا لتوظيفه في مركز الظهير الأيمن بسبب غياب حازم إمام وحمزة المثلوثي

جبهة سيد نيمار كانت ثغرة في صفوف الزمالك خلال الشوط الأول، حيث جاءت معظم هجمات الأهلي من الجانب الأيسر للفريق الأحمر، لكن اللاعب تحرر من المهام الدفاعية في الشوط الثاني، وقدم مردودًا طيبًا حتى خروجه مستبدلًا

وبشكل عام، فإن مستقبل الزمالك يبشر بالخير، بعد أن ظهر اللاعبون صغار السن نيمار، وسيف جعفر، ويوسف أسامة نبيه، بصورة جيدة في مباراة القمة

عمر السعيد.. الحاضر الغائب

لم يشكل عمر السعيد، المهاجم الصريح الوحيد في تشكيل الزمالك لمباراة القمة، أي خطورة تُذكر على مرمى محمد الشناوي في الشوط الأول، حتى خرج بين شوطي المباراة، في تغيير كان متوقعًا بسبب اختفائه في أول 45 دقيقة، بينما تغير شكل أداء الزمالك تمامًا بعدما دخل شيكابالا بدلا منه، رغم أن الأخير لعب في غير مركزه

عمر السعيد واصل أداءه الباهت مع الزمالك منذ بداية الموسم، ليقترب من الرحيل عن صفوف القلعة البيضاء بنهاية الموسم الجاري، خصوصا في ظل ثورة التغيير المتوقعة بعد انتهاء عقوبة القيد

التحكيم الأجنبي.. دائمًا هو الحل الأمثل

قدم الإسباني خوسيه لويس مونويرا، حكم مباراة القمة، أداءً مميزًا خلال المباراة، حيث خرج اللقاء بلا أي جدل تحكيمي، كما أنه لم يوقف اللعب لفترات طويلة لاحتساب أخطاء ضد اللاعبين من أبسط احتكاك، فضلا عن عدم إهدار الكثير من الوقت خلال تأكده من صحة قراراته مع مساعديه حكام تقنية الفيديو "الفار"

وأثبت مونويرا بأدائه المميز أن التحكيم الأجنبي هو دائمًا الحل الأمثل لمباريات القمة، لتوفير أكبر قدم ممكن من العدالة بين الفريقين، نظرًا لحساسية المباراة، وما يصاحبها من جدل تحكيمي إذا كان الحكم محليًا، الأمر الذي حدث في مباراة الدور الأول بين الفريقين، بعد تصريحات الحكم محمد عادل عن "احتواء لاعبي الزمالك"

محمد شريف "متخصص" أمام الزمالك

يبدو أن محمد شريف، مهاجم الأهلي، أصبح متخصصًا في زيارة شباك الزمالك، حيث سجل هدفه الرابع في مشاركته الرابعة بمباريات القمة في كل البطولات، بمعدل هدف في كل مباراة

وسجل شريف هدفين في قمة ذهاب الموسم الماضي من الدوري، إلى جانب هدف في قمة ذهاب الموسم الجاري للمسابقة، وآخر أمس في مواجهة الإياب

وصام محمد شريف عن التسجيل في آخر 7 مباريات خاضها مع الأهلي في الدوري، قبل أن يكسر صيامه في شباك الزمالك بالذات

محمد عبدالغني يخذل فيريرا

وضع فيريرا حملًا ثقيلًا على كاهل محمد عبدالغني، مدافع الفريق، بعد أن دفع به في التشكيل الأساسي للقمة رغم عدم جاهزيته، في ظل إصابة محمود علاء، إلا.....

أخبار ذات صلة

0 تعليق