موندو ديبورتيفو: السجن 22 شهرا لـ إيتو مع إيقاف التنفيذ بسبب التهرب الضريبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقّعت محكمة الجنايات في برشلونة عقوبة السجن لمدة 22 شهرًا على صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

ووافق إيتو على العقوبة وفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية في قضية تهربه الضريبي.

وترجع المخالفات التي عوقب عليها إيتو إلى الفترة ما بين 2006 و2009 وقتما كان لاعبًا في برشلونة.

ولن ينفذ إيتو عقوبة السجن لأن القانون الإسباني ينص على إيقاف تنفيذ عقوبات السجل ذات المدة أقل من عامين لمن لا يملكون سوابق جنائية.

ولكنه سيدفع غرامة قدرها مليون و810 آلاف و310 يوروهات في 4 جرائم تهرب ضريبي مختلفة.

وبلغ إجمالي المبلغ المُختلَس ضريبيًا 3 ملايين و872 ألفًا و621 يورو من مصلحة الضرائب الإسبانية.

واعترف إيتو خلال مثوله أمام محكمة الجنايات رقم 1 في برشلونة بالتهرب الضريبي، لكنه ألقى باللوم بشكل غير مباشر على خوسيه ماريا ميسايس رغم أنه كان يصفه دائما في السابق بـ "والده الثاني".

وحصل ميسايس بدوره على عقوبة السجن لمدة عام، كذلك مع إيقاف التنفيذ.

كما سيدفع ميسايس غرامة قدرها 905 ألفا و155 يورو لتواطئه في التهرب الضريبي مع إيتو.

وطالب النائب العام بسجن إيتو لـ 4 سنوات، وسجن ميسايس لـ 6 أشهر، قبل أن يحصل الأول على 22 شهرًا والثاني على عام.

إيتو (41 عامًا) يترأس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم منذ 6 أشهر.

وانتقل إيتو إلى إسبانيا عام 1996 لينضم إلى ريال مدريد، قبل أن ينتقل إلى مايوركا عام 2000، ثم انتقل إلى برشلونة في 2004 وقضى في صفوفه 5 مواسم.

اقرأ أيضا:

مدرب أرجنتيني على طاولة المرشحين لمنتخب مصر

رسالة من موسيماني لــ حسن شحاتة

تريزيجيه يستعد للانضمام إلى أحد أبطال الدوريات الأوروبية

تصريحات مثيرة من شيكابالا

من هو بوبو نجم فيوتشر المتألق

أخبار ذات صلة

0 تعليق