الأولمبي السعودي يهزم أوزبكستان ويتوج بكأس آسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

توج المنتخب السعودي الأولمبي بلقب بطولة كأس آسيا تحت 23 عاما، بعد فوزه على مضيفه أوزبكستان بنتيجة (2-0)، الأحد على ملعب "ميلي ستاديوم" بالعاصمة الأوزبكية طشقند.

 

تقدم الأخضر بهدف عن طريق أحمد الغامدي في الدقيقة 49 من عمر اللقاء، ثم أضاف المهاجم فراس البريكان الهدف الثاني للصقور (74).

 

وهذه هي المرة الأولى التي يتوج فيها الأخضر السعودي باللقب الآسيوي على مستوى المنتخبات الأولمبية تحت 23 عاما.

 

الشوط الأول

 

دخل المنتخب السعودي المباراة بشكل قوي منذ الدقائق الأولى، حيث سيطر على الكرة وحاول هجوميا لتسجيل هدف أول ولكن الدفاع والحارس الأوزبكي كانوا في الموعد.

 

ووضح التركيز والتنظيم الدفاعي المميز من الجانب السعودي وتعامل كما يجب مع العرضيات الأوزبكية من الجانبين.

 

وبدأ صاحب الأرض المبادرة الهجومية بعد مرور 15 دقيقة، لكن دفاع وحارس الأخضر تصدوا لكل المحاولات.

 

بعدها استعاد المنتخب السعودي السيطرة على الكرة بالدقيقة 21 وحاول هجوميا عبر الجانبين عن طريق حمد اليامي ومتعب الحربي، لكن الدفاع الأوزبكي أبعد الخطورة.

 

وكاد فراس البريكان أن يفتتح النتيجة بعد خطأ من مدافع أوزبكستان، لكن تسديدته لم تجد طريق الشباك في الدقيقة 24.

 

وحملت الدقيقة 33 أخطر فرص المباراة حينما لعبت كرة خلف الدفاع السعودي للاعب تركينوف لينفرد بالحارس لكنه سدد برعونة فوق العارضة.

 

ورد عليه حمد اليامي بتسديدة قوية أبعدها الحارس الأوزبكي ببراعة لضربة ركنية.

 

واحتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب السعودي بعد إعاقة أحمد الغامدي من قبل المدافع الأوزبكي بالدقيقة 39، لكن تقنية الفيديو ألغتها لوجود حالة تسلل قبل احتساب  الركلة.

 

الشوط الثاني

 

وضح التفوق الفني والأفضلية لمنتخب السعودية على حساب أوزبكستان، ليترجم أحمد الغامدي ذلك بالهدف الأول في الدقيقة 49، بعد تلقيه تمريرة متقنة من حمد اليامي.

 

وسيطر المنتخب الأوزبكي على الكرة بشكل كبير وحاول هجوميا لكن الدفاع السعودي كان في الموعد وأبعد الخطورة عن مناطقه.

 

وتراجع الأخضر للدفاع واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، في محاولة لتسجيل هدف ثاني.

 

وأشهر الحكم بطاقة صفراء في وجه مدرب المنتخب السعودي سعد الشهري بالدقيقة 60، بسبب اعتراضه على أحد قراراته.

 

وأطلق جلال الدين لاعب أوزبكستان تسديدة قوية علت العارضة السعودية بقليل في الدقيقة 63.

 

وسجل المنتخب الأوزبكي هدف التعادل بالدقيقة 71 بتسديدة قوية عبر نورشاييف، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

 

وفي الدقيقة 73، أجرى سعد الشهري تبديلًا بخروج صاحب الهدف أحمد الغامدي وحل بدلا منه تركي العمار.

 

بعدما صنع تركي العمار الهدف الثاني الذي أحرزه فراس البريكان بتسديدة مميزة في الدقيقة 74.

 

وألقى الجمهور الأوزبكي قارورات المياه على لاعبي المنتخب السعودي بالدقيقة 89، وسط توتر وغضب كبير في المدرجات.

 

وكاد دافرونوف أن يحرز هدفًا لأوزبكستان، في الدقائق الأخيرة، لكن حارس السعودية تصدى لكرته ببراعة، لتمر بقية الدقائق دون جديد، حتى أطلق الحكم صافرته معلنًا تتويج السعودية باللقب الآسيوي.


أخبار ذات صلة

0 تعليق