كيف يجب أن يتصرف العروسين عند استقبال الأهل لاول مرة في منزلهما بعد العودة من رحلة شهر العسل؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كيف يجب أن يتصرف العروسين عند استقبال الأهل لاول مرة في منزلهما بعد العودة من رحلة شهر العسل؟

بعد انتهاء رحلة شهر العسل وعودة العروسين إلى المنزل الزوجي لأول مرة فإن حياة جديدة سترتسم معالمها أمامهما لأول مرة وتنعكس حتى على تصرفهما مع أهلهما الذين انفصلا عنهم للتو لتأسيس أسرة جديدة. ومن المعروف أن فن الاتيكيت يساعد العروسين في التصرف بشكل لائق مع بعضهما أولاً ومن ثم بين العروسين والأهل والأصحاب

خبيرة الاتيكيت نادين ضاهر وفي حديث خاص مع "هي" قدمت بعض النصائح للعروسين عن كيفية تعاملهما مع الحياة الجديدة بعد انتهاء شهر السعل:

كيف يجب أن يتصرف العروسين عند استقبال الأهل لاول مرة في منزلهما بعد العودة من رحلة شهر العسل؟

بعد الزواج يُصبح هناك حيثية جديدة بالنسبة للعروسين واستقلالية خاصة بهما، وعند استقبال الأهل لأول مرة يجب إعطاء العروسين فرصة للتصرف بهذه الاستقلالية والشعور بأنهما هما اصحاب المنزل، بدءاً من تحضير المنزل وليس انتهاء بتحضير الضيافة. كما أن زيارة الأهل يجب أن تكون وفق موعد مسبق

ما هي نوع الضيافة التي يجب تقديمها عند زيارة الأهل للمباركة؟

الضيافة تخضع لنوعية الزيارة. فعندما يتصل الأهل لأخذ موعد لزيارة التهنئة فإنه يعود للعروسين تحديد نوعيتها عن طريق الترحيب بهما فقط، أو من خلال دعوتهما للعشاء

في حال استقبال الأهل للمباركة فقط فإن الزيارة يجب أن لا تتجاوز النصف ساعة كأقصى حد، وتشمل حينها الضيافة العصائر والحلوى والفاكهة والقهوة. ولكن في حال استبقى العروسين الأهل على العشاء فإنه لا مدة محددة للزيارة ويقوم العروسان بتحضير العشاء. ويمكن اصطحاب اهل العروسين للاطفال معهما

هل من اتيكيت خاص بأهل العروسين عند زيارة أولادهم لأول مرة؟

بالتأكيد، فمثلاً يجب أن لا يتدخل الأهل بشكل مباشر أو غير مباشر بكيفية استقبال العروسين لهما. وفي حال وجود أي تعليق فهذا الأمر يتم بين أم العروس مع ابنتها بشكل منفرد أو بين أم العريس مع ابنها بشكل منفرد ايضا. وفي حال وجود انتقاد للشريك كتعليق على العريس مثلاً، فيجب أن يتم لفت نظر الابنة بشكل منفرد وعدم التعليق مباشرة.....

أخبار ذات صلة

0 تعليق