بوتين: روسيا قد تستخدم القوة العسكرية للدفاع عن مصالحها في المحيطات العالمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقَّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وثيقة تشير إلى أحقية روسيا في استخدام القوة للدفاع عن مصالحها في المحيط العالمي.
ووفقا للعقيدة العسكرية الجديدة، التي وافق عليها مرسوم الرئيس الروسي: "تعد السياسة البحرية الوطنية الفعالة والأنشطة البحرية الأكثر تحركاً من بين أولويات روسيا في القرن الحادي والعشرين".
وأوضح تقرير - نشرته وكالة الأنباء الروسية "تاس" - أنه "لأغراض تنفيذ مصالحها القومية والدفاع عنها في المحيط العالمي، تستخدم روسيا النطاق الكامل للأدوات السياسية والاقتصادية والإعلامية والعسكرية وغيرها من أدوات سياسة الدولة".
وتقسم العقيدة الجديدة مجالات المصالح الروسية في المحيط العالمي إلى مناطق ذات أهمية حيوية، ومهمة، وغيرها؛ وبالتالي، في المجالات ذات الأهمية الحيوية، قد تستخدم روسيا - إلى جانب الأدوات السياسية وغيرها- الأساليب العسكرية والقوة، بما في ذلك الوجود البحري، وإظهار العلم والقوة، وقد تستخدم القوة العسكرية بما يتماشى مع القوانين الوطنية ومبادئ وقواعد القانون الدولي المعترف بها بشكل عام، إذا لزم الأمر.
أما بالنسبة للمجالات الأخرى، فوفقًا للوثيقة، قد تستخدم روسيا في الغالب أدوات سياسية ودبلوماسية ومعلوماتية وغيرها من الأدوات غير القوة، وإذا استنفدت هذه الاحتمالات، فقد تستخدم القوات العسكرية بشكل متناسب مع الوضع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق